ريادة أعمال جامعية

أشارت الدكتورة إيمان علاء الدين، عضو هيئة تدريس بكلية العلوم جامعة القاهرة، إنّ وجود مفهوم ريادة الأعمال في القطاعات الأساسية يُشكّل محور أساسي؛ حيث تُساهم بالاثر الإيجابي على التنمية بكافة جوانبها وأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وتدشين الفكر الإداريّ والاستراتيجيّ وإطلاق العنان للشباب للإبتكار والإبداع وتمكين هم لتنفيذ تلك الأفكار الإبداعية على أرض الواقع؛ وأضافت عضو هيئة تدريس بعلوم القاهرة، أن ريادة الأعمال تُشكّل جزءاً من مُدخلات اتّخاذ القرارات المرتبطة بتعظيم استخدام الموارد؛ من أجل الوصول إلى توفير خدمة أو منتج جديد بجودة عالية.
وأشادت عضو هيئة التدريس بدور الدولة المصرية في تدشين فكر دمج مفهوم ريادة الأعمال، فقد جاء العصر الذهبي لدمج ريادة الأعمال وتمكين الشباب، منذ تولي السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، حيث جاءت التكليفات الرئاسية واضحة بضرورة توحيد جهود الدولة المصرية لتدشين فكر ريادة الأعمال، ونذكر منها على سبيل المثال وليس الحصر، المضي قدما نحو تأسيس أول مركز إقليمى لريادة الأعمال فى مصر بهدف تقديم كافة سبل الدعم اللازم للشركات الناشئة فى مصر ودول المنطقة بالإضافة إلى إعادة وتصميم منهج متكامل لتأهيل وتدريب الشباب لريادة الأعمال، كما يوجد الآن العديد من المؤسسات الحكومية والخاصة التي تدعم روّاد الأعمال في كافة المجالات ومختلف النواحي التعليمية والاقتصادية والاجتماعية والتي تشمل بعض الهيئات الحكومية المعنية، وحاضنات الأعمال، وبعض الهيئات العلمية وبعض المنظمات غير الهادفة للربح (NGOs)، ومن هذا يعتبر إشارة واضحة على ثقة الدولة المصرية في عقول وقدرات أبنائها الشباب لتنفيذ أفكارهم المبتكرة والابداعية من أجل صناعة مستقبل أكثر إشراقا لنا ولأبنائنا وأحفادنا.

كما أضافت الدكتورة إيمان علاء الدين، أن مبدأ  تطبيق فكر ريادة الأعمال في القطاعات التعليمية خاصا الجامعات تعد أحد أبرز مقومات تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة بكافة جوانبها وأبعادها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، واستعرضت الدكتورة إيمان علاء الدين، بعض النتائج الإيجابية لتدشين الفكر التطبيقي لمفهوم ريادة الأعمال في أحدي القطاعات الهامة وهي الجامعات المصرية، ونأخذ كمثال أحدي الجامعات التي أخذت مبادرة التحول نحو جامعات الجيل الثالث بمفهومها الشامل التعليمي والمالي والإداري، حيث صرح الدكتور محمد عثمان الخشت، على صفحته الشخصيه على الفيسبوك منذ ساعات تدوال الصحف والمواقع لحصاد جامعة القاهرة لعام ٢٠٢٠، عندما نجحت جامعة القاهرة، في التحول نحو التحول الرقمي للبرامج الدراسية بكليات الجامعة المختلفة لتحقيق منظومة متكاملة من التعليم عن بعد، كأول جامعة مصرية تتحول إلي جامعات الجيل الثالث بمفهومها الشامل إدرايا وتعليمياً، كما تحرص الجامعة على منافسة الجامعات العالمية في كافة الأبعاد التعليمية والبحثية والخدمة المجتمعية واهتمت الجامعة اهتماما خاصا بتنمية فكر طلابها من خلال دراسة مقرري التفكير النقدي وريادة الأعمال لثقل مهارات الطلاب وإطلاق العنان للإبتكار والإبداع من خلال عقد عدة مسابقات تنافسية بين جميع منسوبيها و إطلاق المشروع القومي لتطوير العقل المصري ومشروع تأسيس خطاب ديني جديد، بالاضافة إلي إدخل مناهج تلائم وظائف المستقبل والتكنولوجيات الباذغة، والمضي قدما نحو استثمار المهارات البشرية للمشاركة الإيجابية في نهضة هذا الوطن العظيم

- إعلان -

كما ذكرت الدكتورة إيمان علاء الدين أن مفهوم ريادة الأعمال، بمعناه الحرفي، يرتكز على هندسة المشروعات، كما يشمل الاستعداد لإدارة وتنظيم وتطوير وابتكار المشروعات بالتزامن مع كيفية إدارة المخاطر بهدف الوصول إلى نتائج إيجابية، حيث تعتمد ريادة الأعمال على المبادرة والتفكير والابداعي لإنشاء مشروع جديد له صفة مميزة عن باقي المنافسين؛ عن طريق تدشين الابتكار وتعظيم الاستفادة من الموارد المتاحة، والعمل الجاد، وتوفير رأس المال اللازم لتنفيذ الفكرة والمتابعة في تنفيذ فكرة المشروع على أرض الواقع ومدي إمكانية توسيع المشروع وكم العائد المادي والتنموي والاجتماعي لهذا المشروع.

وأختتمت الدكتورة إيمان علاء الدين، أننا نري أمام نصب أعيننا، مستقبل مشرق ينتظرنا وينتظر أبنائنا وأحفادنا في ظل قيادة حكيمة تحرص على تمكين الشباب وتدشين النموذج التطبيقي لمفهوم ريادة الأعمال، فليتنا جميعا كأفراد نعي جيدا أهمية ريادة الأعمال في حياتنا اليومية، بل ونبدأ في التفكير، خارج الصندوق، للمشاركة في حل مشكلتنا اليومية، والمضي قدما نحو تعزيز العمل الجاد وتحسين الصورة الذهنية والمسئولية الوطنية لدينا للمشاركة في  نهضة هذا الوطن العظيم.

custom1
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.