سندات لبنان الحكومية تدق ناقوس الخطر

هبطت سندات لبنان الحكومية المقومة بالدولار إلى مستويات قياسية جديدة متدنية اليوم الثلاثاء بعد أن خسرت بالفعل ما يزيد عن ثلث قيمتها منذ بدء احتجاجات مناهضة للحكومة قبل ما يزيد عن شهر.

وأدت مخاوف بشأن اتجاه البلاد نحو انهيار اقتصادي إلى انخفاض بعض السندات الأطول آجلاً بما يصل إلى 44 سنتاً في الدولار، من نحو 70 سنتاً حين اندلعت الاحتجاجات.

وينوء لبنان بواحد من أعلى معدلات الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي في العالم عند نحو 150%. واليوم منع محتجون البرلمان من عقد أول جلساته في شهرين بعدما حالوا من دون وصول الأعضاء للمبنى.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.