سنكسار غدًا الخميس 10 ديسمبر 2020م ، 1 كيهك 1737ش

اليوم الأول من شهر كيهك المبارك أحسن الله استقباله, وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان مغفوري الخطايا والآثام. من قبل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي. أمين

1+ في مثل هذا اليوم من سنة 405 للشهداء ( 689م ) تذكارنياحة الباباالقديسيوأنسالثالث #البطريركالأربعون من بطاركةالكرازة_المرقسية. وُلِدَ هذا القديس في سمنود – محافظة الغربية، وترَّهب بدير القديس مكاريوس ببرية شيهيت، وبعد نياحة البابا أغاثو اُختير هذا الأب للبطريركية، فلاقى شدائد كثيرة خصوصاً من الخلقيدونيين ولكنه كان يحتمل بوداعة مُصلياً ليحفظ الرب كنيسته، ولما استقرت وهدأت الأمور اهتم ببناء كنيسة القديس مار مرقس الإنجيلي بالإسكندرية، واشترى لها أوقافاً كثيرة. وفي أواخر أيامه اشتد به المرض وتنيَّح بشيخوخة صالحة بعد أن قضى على الكرسي المرقسي نحو تسع سنوات.بركة صلواته فلتكن معنا آمين.

- إعلان -

2+ وفيه أيضاً من سنة 978 للشهداء ( 1261م )، تذكارنياحة الباباالقديسأثناسيوسالثالث #البطريركالسادسوالسبعون من #بطاركةالكرازةالمرقسية. ترَّهب هذا القديس بدير الأنبا أنطونيوس باسم الراهب بولس بن كليل.وبعد أن ظل الكرسي المرقسي شاغراً بنياحة البابا كيرلس الثالث الشهير بابن لقلق، نحو سبع سنوات ونصف، اتفق رأي الأساقفة على إقامته بطريركاً، بعد أن صلُّوا وألقوا قرعة هيكلية فوقعت عليه، وتمت رسامته في 12 بابه سنة 967 للشهداء ( 1250م ).اهتم هذا البابا برسامة الكهنة الروحيين وافتقاد الشعب ووعظه وتعليمه. ولما وجد أن الكنائس تحتاج إلى الميرون المقدس، دعا الأساقفة إلى دير القديس مكاريوس حيث قام بعمل الميرون مؤدياً الصلوات المقدسة في فرح روحي شمل الجميع.ولكن السلام والفرح الذي ساد الكنيسة لم يَدُمْ طويلاً بحسد الشيطان، فقام بعض الرعاع بحرق كنيسة باسم العذراء وقُتِلَ كثير من الأقباط فطغى الحزن على قلب البابا أثناسيوس الثالث حينما رأي كل هذه المصائب تحل على شعبه، وأراد الرب أن يريحه من أتعاب هذا العالم فتنيَّح بسلام، فودعه شعبه بإكرام جزيل اعترافاً بفضله وأعماله الصالحة، ودُفن بكنيسة الشهيد مرقوريوس – أبى سيفين – بمصر القديمة، بعد أن أقام على الكرسي نحو إحدى عشرة سنة.بركة صلواته فلتكن معنا. آمين.

3+ وفيه أيضاً تذكارنياحة القديسبطرسالرهاوي #أسقفغزة في القرن الخامس الميلادي. وُلِدَ هذا القديس بمدينة الرها بسوريا في أوائل القرن الخامس الميلادي من أبوين غنيين فربياه وأدّباه بالآداب المسيحية. ولما بلغ من العمر عشرين سنة قدَّمه أبوه إلى الإمبراطور ثيئودوسيوس الصغير ليكون في بلاطه وحاشيته. ولكن بسبب زهده في أباطيل العالم وأمجاده كان يمارس النسك والعبادة وهو في بلاط الملك. وبعد مدة قصيرة ترك خدمة الملك ومضى وترَّهب في أحد الأديرة فازداد نسكاً وتقوى وذاع صيت قداسته، فرسموه أسقفاً بدون رغبته على غزة. ولكنه أحسن تدبير الرعاية.ولما تملَّك مرقيان الخلقيدونى شرع في اضطهاد الأساقفة الأرثوذكسيين، فهرب هذا الأب إلى مصر وأقام بأحد أديرة البهنسا، وهناك اجتمع بالقديس الأنبا إشعياء المصري. وبعد موت مرقيان عاد الأنبا بطرس إلى مقر كرسيه وداوم على تثبيت المؤمنين على الإيمان المستقيم.وفي أحد الأيام كان يصلى القداس الإلهي، وإذا ببعض الأعيان قد انشغلوا عن سماع الصلاة بالأحاديث العالمية. ولما لم ينهرهم القديس، ظهر له ملاك الرب وأعلمه بضرورة زجر هؤلاء المتكلمين في الكنيسة وعدم التهاون معهم.ولما أكمل جهاده الحسن، استدعى شعبه وأوصاهم أن يثبتوا على الإيمان القويم ثم بسط يديه وأسلم روحه الطاهرة بيد السيد المسيح.بركة صلواته فلتكن معنا. آمين.

4+ وفيه أيضاً تُعيِّد الكنيسة #تذكارتكريسكنيسة #الشهيدأبىفامالجُنديالطحاوى ببلدة أبنوب محافظة أسيوط. وقد استشهد هذا القديس في أول بؤونه المبارك.بركة صلواته فلتكن معنا. آمين.

5+ وفيه أيضاً تُعيِّد الكنيسة #تذكارتكريسكنيسة #القديسالأنباشنوده #رئيس_المتوحدين، وهي بنفس اتساع الدير القائم حالياً بغرب سوهاج والمعروف بالدير الأبيض، وهو يمثل عظمة فن المعمار القبطي ليس من جهة مساحته العظيمة ولكن من جهة ضخامة الأحجار التي بُنى بها إذ يزيد طول بعضها عن مترين، والتي جمعها القديس الأنبا شنوده من بعض المباني الفرعونية القديمة المنهدمة. وتمتاز هذه الكنيسة بهيكل متسع جداً لدرجة أنه يُستعمل الآن ككنيسة، أما شرقية الهيكل الأصلي فتُستعمل الآن كهيكل. والكنيسة الحالية مازالت تحتفظ بالرسومات الفرسك ( الجدارية ). وتُبذل بعض الجهود لإعادة الكنيسة إلى اتساعها الأصلي.بركة صلوات القديس الأنبا شنوده فلتكن معنا. ولربنا المجد دائماً أبدياً آمين

custom1
قد يعجبك ايضا