سيادة المطران : ” نستنكر العملية الاجرامية باطلاق النار على راعي الكنيسة الارثوذِكسية

“القدس / ليون – بلغنا قبل قليل نبأ محزن ومؤلم وهو اطلاق النار على الاب نقولاوس راعي الكنيسة الارثوذكسية في مدينة ليون الفرنسية عندما كان يخرج من كنيسته ويغلق الباب بعد الانتهاء من صلاة الغروب .الاب نقولا هو صديق عزيز زرناه في كنيسته واقمنا القداس الالهي في كنيسة البشارة الارثوذكسية في ليون كما زار عدة مرات القدس وهو صديق للشعب الفلسطيني وشارك معنا اكثر من مرة في القداس الالهي في كنيسة القيامة وكانت اخر زيارة له قبل بدء تفشي وباء الكورونا بقليل .

نعرب عن استنكارنا وشجبنا لهذه الجريمة وهي اطلاق النار على كاهن اعزل حاملا لرسالة المحبة والاخوة ومناصرا لقضايا العدالة وصديقا لشعبنا الفلسطيني.ان الاب نقولا اصيب بجراح بليغة وهو في وضع صحي حرج ، نسأل الله بأن يكون معه في هذه اللحظات الصعبة والحرجة التي يمر بها ونصلي من اجله ونتعاطف مع عائلته وابناء رعيته ونسأل الله بأن تتوقف هذه الظاهرة المأساوية الخارجة عن اي سياق انساني او اخلاقي .ابونا نقولاوس قلوبنا معك في هذه اللحظات الصعبة وانت قيد المعالجة المكثفة.نصلي من اجل ان تسود المحبة وان تنتصر على البغضاء والضغينة ونصلي من اجل ان تنتصر قيم الاخوة الانسانية على دعاة الحقد والكراهية والتطرف .

قد يعجبك ايضا