شامخةٌكما النخيل


للشاعرة المميزة التونسية /قمر النميري
متابعة عبدالله القطاري من تونس

أَنَّا لَا أَشْبَه أَحَدًا …
أَنَا فَقَط أَشْبَه نَفْسِي ؛ فَأَنَا شَامِخَة بِعَيْن نَفْسِي ، وَأَنَا لِنَفْسِي
أَنَا إنْسَانَةٌ اسْتِثْنَائِيَّةٌ ،
أَمِيرة فِي نَفْسِي ،
وَمَلِكَة عَلَى عَرْشِ ذَاتِيّ ،
مُتَمَيِّزَةٌ أَنَا
بصمتي قَبْل كلماتي ،
ضحكتي قَبْل دمعاتي ،
الْكُلّ يعرفني بِطِيبَة قَلْبِي ،
لَا غُرُورَ وَلَا تَكَبَّر ،
وسأبقى كَمَا أَنَا
عَفْوِيَّة . . . مَرِحَة . . .
قَوِيَّةٌ . . . ضَحُوكَة . . .
عَنِيدَة . . . ،
وَمَهمَا عَصَفت
بِي رِياحُ الخَيبة
وتَقلّباتِ الزمَن
سَأبقَى كَما أنا
اِبْتَسَم فِي ذُبولي ،
أقاوِمُ فِي انكِسَاري . . .

لَا أَرْضَى بِغَيْر الْعِزَّة تَاجًا ،
حُبّي أَنَا لذاتي
وبِصدقِي فِي مُفرَداتي
وبِكبريائي وشُموخي إلَى الْعُلَا . . .

- إعلان -

أَنَّا لَا أَمْدَح نَفْسِي ،
وَأَنَا لاأشبه أَحَدًا ، أَنَا أَشْبَه نَفْسِي . . .

لَا أَحَدَ يعرفني
كَمَا نَفْسِي ،
أَعْرِفُهَا وَتَعْرِفنِي ،
أُحِبّهَا وَتُحِبّنِي ،
تَرَفَّق بِي ،
تَمْسَح دمعتي ،
تَمْنَحْنِي دَافِعًا لِلْوُقُوف
وَمُوَاجَهَة وَمُوَاصَلَة الْحَيَاة . . .

لَن تَهزمني الظُّرُوف ،
أَنَا بِداخلي رَوْحٌ
مُخْتَلِفَةٌ عَن غَيْرِي
وسأبقى كَمَا النَّخِيل صامدة وَإِن ألقوني بِالْحَجَر سأعطي أَطْيَب الثَّمَر .

قَمَر النُّمَيْرِيّ

custom1
قد يعجبك ايضا