شركة “تطوير مصر” تسهم بـ5 ملايين جنيه

تابعت/ فاطمة العامرية

تلقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، خطاباً من الدكتور أحمد شلبي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر، أعرب خلاله عن تقدير الشركة لجهود الحكومة في مواجهة التداعيات الصحية والاقتصادية الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد، وأكد حرص الشركة كأحد الكيانات المصرية الوطنية العاملة في السوق المصرية، على المساهمة بدور هام ومؤثر في دعم جهود الدولة المصرية لاحتواء الأزمة الحالية، من خلال استراتيجية تتعلق باتخاذ عدة إجراءات داخلية وخارجية.

وأوضح رئيس الشركة أن “تطوير مصر” ساهمت بمبلغ 5 ملايين جنيه مصري من خلال مبادرات وتحالفات مع القطاع العام والمجتمع المدني لدعم خطة الدولة، حيثُ قامت بإطلاق مبادرة “بنبني حياة” والتي يتم بمقتضاها التعاون مع عدد من المؤسسات والجمعيات الخيرية، حيثُ تم توقيع بروتوكول تعاون مع جمعية الأورمان للتكفل بقرية كفر عبد الخالق بمحافظة المنيا في صعيد مصر، وإعادة اعمار منازل القرية المتضررة من احداث السيول الأخيرة، إلى جانب مدها بالمرافق العمومية مثل المياه والكهرباء، وتزويد أهالي القرية بمواد غذائية ومساعدات مادية لدعمهم اثناء الظروف الحالية وحتى نهاية شهر رمضان الكريم.

- إعلان -

كما قامت شركة تطوير مصر بالتعاون مع مؤسسة أهل مصر للتنمية وعدة جهات مختلفة، بتزويد مستشفيات العزل الحكومية والجامعية، بمعدات طبية أساسية مثل أجهزة التنفس الصناعي ومستلزماتها، والملابس الوقائية الخاصة بالأطباء والممرضين، وقامت الشركة بالتعاون مع الغرفة التجارية الأمريكية ومُنظمة اليونيسيف بالتبرع بأجهزة تنفس صناعي لصالح مستشفيات العزل وذلك ضمن مبادرتهم ” تحالف القطاع الخاص ورجال الأعمال لمكافحة فيروس كورونا”.

وقامت الشركة بمد أهالي وادي النطرون بالمواد الغذائية اللازمة والتبرع لمحافظة مطروح لتوفير مواد غذائية ومواد معقمة ومساعدات مادية لأهالي المحافظة، كما بادر فريق عمل الموارد البشرية بالشركة بالتبرع باسم موظفي تطوير مصر لصالح العمالة اليومية، وذلك بعد التنسيق داخلياً مع موظفي الشركة.

وحول الإجراءات الداخلية التي اتخذتها الشركة لمواجهة الازمة، فقد أوضح الرئيس التنفيذي لشركة “تطوير مصر” أنها حاولت كشركة مسئولة من الناحية المجتمعية والعملية أن تضع استراتيجية لاستيعاب التحدي الراهن، مدفوعة بتأكيد الحكومة على الحاجة لاستمرار العمل واكتمال المشروعات، وسعت لضمان استمرار الأعمال الإنشائية في المواقع المختلفة للشركة بما يتماشى مع القرارات والتعليمات الوزارية الأخيرة، والتزامها بوعودها تجاه عملائها وسلامة موظفيها وعامليها وشركائها على حد سواء.

وأضاف أن “تطوير مصر” حرصت على اتخاذ العديد من الإجراءات الاحترازية للحفاظ على سلامة موظفيها، وضمان استمرارية الأعمال بأمان وسلام، من خلال توفير حلول مرنة للموظفين العاملين في المكاتب، بحيث يتمكنوا من العمل من المنزل لتقليل الاختلاط، وخفض تواجد العاملين بنسبة 50% في جميع مواقع المشروعات، كما تم توفير عربات إسعاف مُجهزة ووحدات طبية وطاقم طبي في جميع مواقع مشروعات الشركة لضمان إجراء الفحوصات الدورية على العمال.

وأكد أن الشركة تقوم بنشر الوعي الصحي اللازم، وتحرص على تطهير وتعقيم المواقع والمعدات وسكن العمال بشكل منتظم، ذلك الي جانب حرصها على وجود مسافات كافية بين كل عامل والآخر، بالإضافة إلى منع التجمعات، وتقسيم العمل إلى ورديات صباحية ومسائية.

وأشار الرئيس التنفيذي للشركة إلى حرص “تطوير مصر” على سداد كافة الالتزامات المالية الخاصة بمستحقات العاملين بالشركة، حيث تم الإعلان عن حركة الترقيات السنوية الداخلية خلال النصف الثاني من شهر مارس، كما تم صرف العلاوات المقررة للعاملين في نفس التوقيت، ذلك الي جانب التزام الشركة مع جميع الأطراف التي تتعامل معها سواء موردين أو وكالات تسويق وبيع أو مقاولين واستشاريين أو غيرهم.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة “تطوير مصر” تمسك الشركة بدورها الوطني تجاه الدولة، وعزمها على استمرار تقديم كافة اوجه التعاون والدعم والمساندة للحكومة في إدارتها الناجحة للأزمة، مشدداً على الاستعداد الدائم والمستمر للمساهمة وتقديم الدعم اللازم، والدأب المتواصل على المشاركة بما يمكنها القيام بها من أجل الوصول ببلادنا الى بر الأمان واحتواء الازمة الحالية وتلافى أثارها السلبية.

من جانبه رحب الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بالجهود النوعية التى قامت بها الشركة، فى مواجهة هذه الأزمة، كما أشاد بالتزام الشركة تجاه العاملين بها، وكذا تنفيذ تكليفات رئيس الجمهورية، باتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية فى مواقع العمل، حماية للعاملين، موجها فى النهاية الشكر لكل من يتعاون فى مواجهة هذه الأزمة العالمية، بهدف أن يقى الله مصر وشعبها الأضرار.

custom1
قد يعجبك ايضا