صحيفة يديعوت: الإسرائيليون يذهبون لتجارة الجنس في الإمارات

فلسطين: ماهر قاسم محمود..

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت، اليوم الجمعة، 18 ديسمبر 2020، أن الإسرائيليون يذهبون للإمارات لممارسة الجنس.

وقد نقلت الصحيفة عن أحد الإسرائيليين الذين زاروا دبي قوله “بأنه كان في بوخارست خمس أو ست مرات ولكن هنا في دبي هي أكبر مكان للدعارة في العالم”

- إعلان -

.ويضيف بأنهم كانوا يجلسون في أحد فنادق دبي ومقابلهم جلست عشرات النساء اللواتي يمارسن الدعارة، ورجال من كافة أنحاء العالم يرغبون بممارسة الجنس.

ووفقاً للصحيفة العبرية فإن تجارة الجنس في الإمارات شهدت خلال الفترة الماضية تغيراً ملحوظاً،

حيث ازدادت أعداد الإسرائيليين القادمين للإمارات مخصوصاً من أجل الجنس.

وقال الإسرائيلي الذي وصل للإمارات رفقة عدد من أصدقائه مخصوصاً لممارسة الجنس “أن معظم النساء هنا في دبي هن عاهرات ويمارسن الجنس مقابل المال”

وذكر إن كل ما يتحدث به الإعلام الإسرائيلي عن دبي هو كذبة كبيرة، ولفت إلى أنه لم يلتقي أبداً في دبي حتى الآن بإمرأة ليست عاهرة.وأشارإلى أن جميع النساء اللواتي التقى بهن في الإمارات طلبن منه أموالاً، وذكر إنه قام بصرف حوالي ٦٥٠٠ شاقل يومياً في تجارة الجنس وكذلك أصدقائه،

و صرف حوالي ٢٠ ألف شيقل حتى الآن في دبي. ويذكر إسرائيلي يعمل كرجل أعمال ويزور دبي كثيراً إن السائح الإسرائيلي الباحث عن الجنس وجد مكاناً جديداً مختلفاً عن بانكوك وبوخارست.

وقاللا رجل الأعمال أن كل سائق سيارة أجرة في دبي عندما يرى شبان يعرض عليهم إرسال عاهرات لهم، ويقوم سائق الأجرة بعرض صور الفتيات على الشبان ويعرض الخيارات عليهم والتي تبدأ من جلسة مساج فقط وحتى الحصول على عاهرة تتنقل مع السائح طوال اليوم في دبي كصديقته.ووفقاً للصحيفة التي نقلت عنه فإن أسعار فتيات الجنس متفاوتة وهناك عاهرات يصل سعر إمضاء ليلة معهن حوالي ٤٠٠٠ دولار وهنالك إسرائيليين يدفعون ذلك. ويقول كاتب المقال إن هناك رجال يتجولون في شوارع دبي ويعرضون نساء للجنس على الشبان، ويحملون صوراً للعاهرات وعند رؤيتهم لمجموعة شبان إسرائيليين يأتون إليهم ويعرضون عليهم صور الفتيات.في حين يذكر أحد الإسرائيليين أنه أحياناً يسمع صرخات الإسرائيليين في الفنادق بأنهم يريدون فتاتين بنفس الوقت، وهناك من يريد ٣ فتيات في آن واحد.وأوضح أن هناك إسرائيليين لا ينتظرون الوصول لدبي ويقومون بتجهيز فتيات الجنس قبل وصولهم هناك عن طريق الإنترنت. ويقول “شلومي” (إسم وهمي) إنه رأى في إحدى المرات رجل أعمال إسرائيلي قام بإحضار ٨ إسرائيليين معه واستأجر جناحاً في أحد فنادق الإمارات وقام بدعوة ٣٠ فتاة لهذا الجناح وهذا كلفه أموالاً ضخمة.ونقلت الصحيفة العبرية عن إحدى العاهرات بأنها تعرف الإسرائيليين جيداً لأنهم يتواجدون في كافة الفنادق بدبي، وبخلاء ولا يعرفون الإنجليزية.في حين يقول إسرائيلي آخر إن هناك شخصية معروفة كثيراً في “إسرائيل” يأتي كثيراً إلى الإمارات وتحديداً دبي لممارسة الجنس.تمت المشاهدة بواسطة ٤أعجبنيتعليق

custom1
قد يعجبك ايضا