طالب يتنبأ بوفاته لما أموت إفتكروني بالدعاء

متابعة /نانسي حسن اليوم /الثلاثاء2020/10/27

حالة من الحزن خيمت على المقربين من محمد نادي، الطالب في كلية الدعوة الإسلامية، بعد مفارقته للحياة عقب أيام قليلة من التنبؤ بوفاته. “لما أموت إفتكروني بالدعاء، متسيبونيش في القبر لوحدي”، كلمات تداولها محمد نادي، عبر حسابه الشخصي على حسابه الشخصي “فيسبوك”، يوم 7 أكتوبر الجاري، كانت بمثابة رسالة تنبؤ منه قبل أيام من وفاته.

طالب يتنبأ بوفاته لما أموت إفتكروني بالدعاء
قد يعجبك ايضا