طفل يحيّر العلماء بسؤال بسيط

متابعة / نادية سعد الدين.

سؤال غريب وبسيط طرحه طفل يبلغ من العمر 7 سنوات فقط حيّر فريقا كبيرا من علماء وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” الذين توقفوا عنده بجدية كبيرة نظراً لحساسيته ولتفاقم مشكلة النفايات الفضائية حول كوكب الأرض.

- إعلان -

وقد جعل الطفل العلماء يدخلون بجدل علمي حول خطورة الموضوع المطروح رغم بساطته، وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

أما السؤال فهو: “هل يمكن للسفينة الضخمة (محطة الفضاء الدولية) أن تنجو من تأثير اصطدامها بـ”كيس شيبس” طائر في الفضاء يدور حول الأرض؟”.

ووفق الصحيفة، أخذ الموضوع منحاً جدياً بين العلماء ومهندسي الطيران الذين عملوا على تصميم المحطة الدولية.

اختلاف في الآراء
من جهته، أكد أحد كبار مهندسي الفضاء المشرفين على بناء المركبة أنه “عند سرعة تصادم تبلغ نحو 33000 ميل في الساعة، فإن كيس الشيبس سوف يتبخر في الحال ويترك بقعة زرقاء”.

غير أن مهندساً آخر، كان جزءاً من الفريق المصمم لمحطة الفضاء الدولية، أشار إلى أن “الضرر المحتمل يعتمد على المكان الذي تضرب فيه هذه الكرة المنفوخة (كيس الشيبس) محطة الفضاء الدولية. في مثل هذه السرعات، يمكن للوجبة الخفيفة الصغيرة أن تقضي على عدد قليل من المصفوفات الشمسية”.

وتسبب هذا السؤال البسيط من الطفل بكل هذا الجدل بسبب المخاوف الكبيرة لدى رواد الفضاء في محطة الفضاء الدولية من اصطدام المحطة بالنفايات الفضائية المتزايدة.

حيث ذكر أن المركبة الفضائية الضخمة اضطرت الشهر الماضي للقيام بمناورة طارئة لتجنب اصطدامها بقطعة من صاروخ ياباني أطلق عام 2018.

وذكرت “ناسا” إن 25 حدثاً من هذا القبيل وقع بين عامي 1999 و2018، لكن حتى عام 2020 كانت هناك ثلاثة أحداث مشابهة.

custom1
قد يعجبك ايضا