ظز في الشيخ الرئيس!

بقلم/ الدكتور ظريف حسين رئيس قسم الفلسفة بأداب الزقازيق..

ظز في الفيلسوف ابن سينا المشهور بأنه”الشيخ الرئيس”و في زميله ابن رشد الفيلسوف المشهور بالقاضي الطبيب الفقيه، لأسباب عديدة،أهمها إنكارهما علم الله بالأشياء الجزئية.و هما يصوغان حجتهما كما يلي:
بما أن العلم متغير فإن العلم بالمتغيرات الحادثة في العالم سيترتب عليه أن الله نفسه سيصبح متغيرا!
و المغالطة القاتلة هنا هي أنهما يقيسان الله علي الإنسان و يعتقدان بأن علم الله عملية تحدث في مخ كمِخاخنا أي دماغ كأدمغتنا نحن!
و هما يستخلصان من ذلك أسوأ نتيجة دينية علي الإطلاق، و هي أن الله لا يعلم الجزئيات و لكنه فقط يعلم القوانين،أي ما يسمونه بالعلم الكلي!
و لو صح استنتاجهما هذا إذن لأصبح علم الله دون علمهما! فما أغبي هذين الحكيمين؛ إذا كانا يريدان بحجتهما هذه الدفاع عن الله!

custom1
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.