عاجل وفاة مُعلمة بـ فيروس كورونا وخوف وذعر بين التلاميذ وأولياء أمور ومعلمو المدرسة

انتابت حالة من الخوف والذعر، تلاميذ وأولياء أمور ومعلمو مدرسة قباء الخاصة في الإسكندرية، بعد وفاة معلمة بفيروس كورونا وتسبب الذعر في غياب عدد كبير من التلاميذ، خاصة بعد خوف أولياء أمورهم من نقل عدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 لهم، مطالبين بضرورة إيضاح الأمور، حافظا علي سلامة وصحة أبنائهم الصغار.وتوفيت معلمة بمدرسة قباء الخاصة في الرأس السوداء بالإسكندرية، أمس، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، بعد 13 يوما من دخولها المستشفى، وتركت طفلة صغيرة تبلغ من العمر 11 عاما.وطالب أولياء الأمور إدارة المدرسة بإيضاح ما يتم، من خلال الإجراءات الاحترازية الوقائية اللازمة لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 ونعى الممثل القانوني للمدرسة، أسرة المتوفية، داعين الله أن يتغمدها بواسع رحمته، وأكد بيان صادر عن “قباء الخاصة”، أن المعلمة مروة شعبان، تغيبت عن العمل فترة كبيرة تزيد عن مدة العزل، مشيرا إلى أن المدرسة تطبق الإجراءات الاحترازية كافة، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.وقالت المدرسة، إنها اتخذت قبل إصابة المعلمة الكثير من الإجراءات القانونية اللازمة، حفاظا علي صحة التلاميذ أبناء المدرسة والمعلمون.وأكدت المدرسة في بيانها، تركيب بوابة تعقيم بمدخل المدرسة للعاملين والزوار كافة، بالإضافة إلى وجود كشف حراري، للكشف عن كل من يدخل إليها.وقد أضافت “قباء الخاصة” أنه لا يسمح بدخول أى شخص للمدرسة، سواء من العاملين بها أو التلاميذ أو الزوار إلا بعد ارتداء الكمامة، بالإضافة إلى التطهير و التعقيم اليومي للفصول والحجرات والطرقات والسلالم، باستخدام الكلور والكحول والمطهرات، التي تنصح بها وزارة الصحة.وقد أوضحت المدرسة أنه في حالة تغيب أحد من العاملين يومين أو أكثر، يمنع من الدخول إلا بعد إرسال التحاليل اللازمة، مؤكدة تقسيم حضور التلاميذ 3 أيام في الأسبوع، التزاما بالتباعد الاجتماعي، طبقا لتعليمات الوزارة،

custom1
قد يعجبك ايضا