عاجل 210 ملايين جنيه أكبر تمويل للمشروعات البحثية في تاريخ جامعة القاهرة

أكد د. الخشت: 210 ملايين جنيه لتمويل 106 مشروعات بحثية بالتعاون مع هيئات حكومية ومؤسسات دولية

25 مليون جنيه تمويل ذاتي من الجامعة للمشروعات العلمية والمعملية لفيروس كورونا منذ بداية الجائحة

- إعلان -

د. الخشت: جامعة القاهرة بالتحول نحو جامعات الجيل الثالث تجاوزت دورها التعليمي إلى خدمة الأهداف القومية والوطنية

شكلنا 5 فرق بحثية من كليات العلوم والطب والصيدلة والمعهد القومي للأورام والحاسبات والذكاء الاصطناعي، لإجراء البحوث العلمية والمعملية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)

كشف الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن إجمالي تمويل المشروعات البحثية بالجامعة، خلال العام الماضي، بلغ 210 ملايين جنيه، وهو أكبر تمويل للمشروعات البحثية في تاريخ جامعة القاهرة، مشيرًا إلى أن عدد المشروعات التي تم تمويلها خلال هذه الفترة وصل إلى 106 مشروعات بحثية بالتعاون مع عدد من الهيئات والوزارات والشركات؛ منها الاتحاد الأوروبي، وهيئة التمويل والاستثمار STFA، وأكاديمية البحث العلمي، ووزارتا التعليم العالي والبحث العلمي، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى جانب شركات كبرى في مجال الأدوية لنقل وتوطين التكنولوجيا داخل جامعة القاهرة.

وأضاف رئيس جامعة القاهرة، أن المشروعات العلمية والمعملية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد COVID-19 حصلت على نصيب كبير من التمويل؛ حيث بلغ تمويلها بـ 25 مليون جنيه من التمويل الذاتي للجامعة منذ بداية الجائحة وحتى الآن.

وقال الدكتور الخشت، إن الخطة الاستراتيجية للجامعة تهدف إلي تسخير امكانيات “جامعة الجيل الثالث” إلى الجمع بين التعليم والبحث العلمي واستغلال المعرفة؛ في إنتاج قيمة مُضافة للاقتصاد الوطني، مؤكدًا اهتمامه ودعمه الكبير لمنظومة البحث العلمي، خاصة البحوث التطبيقية حيث تقوم استراتجية الجامعة علي البحوث ذات المنفعة العامة وليس البحوث للنشر العلمي الدولي فقط.

ولفت الدكتور الخشت، إلى أن الخطة التنفيذية للجامعة تتضمن تحفيز أعضاء هيئة التدريس على المشاركة في المؤتمرات ومشروعات الأبحاث القومية والدولية، والتوسع في برامج تبادل الأساتذة بين الكليات والمعاهد والجامعات المختلفة، ودعم أنشطة رعاية الباحثين والهيئة المعاونة، وربط النشر العلمي الدولي بخدمة قطاعات الصناعة والزراعة، والتوسع في عقد اتفاقيات للتعاون البحثي مع الجامعات الأجنبية، والتوسع في المشروعات البحثية القائمة علي التمويل المشترك، وتحديث خطة البحث العلمي وربطها بقضايا التنمية الشاملة، وتعزيز البعثات والزيارات العلمية بالشراكة مع الجامعات الأجنبية.

وأكد الدكتور الخشت، أن جامعة القاهرة بالتحول نحو جامعات الجيل الثالث تجاوزت دورها التعليمي إلى خدمة الأهداف القومية والوطنية، من خلال دور الجامعة في استخدام التعليم والبحث العلمي كقاطرتين لتحقيق “الأمن القومي” بمفهومه التنموي الشامل.

جدير بالذكر أن الدكتور محمد الخشت، كان قد شكل 5 فرق بحثية من كليات العلوم والطب والصيدلة والمعهد القومي للأورام والحاسبات والذكاء الاصطناعي، لإجراء البحوث العلمية والمعملية لفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، والعمل على متابعة مستجدات البحث العلمي وتطوير علاج ومصل أو لقاح مضاد للڤيروس، فضلًا عن مضاعفة مكافآت النشر الدولي مما مثل دافعًا متجددًا للتفرغ العلمي والعكوف على البحث العلمي لعدد كبير من الباحثين، في إطار استراتيجيتنا لتحويل البحث العلمي لخدمة المجتمع طبقا لمنظومة التحول نحو جامعة من الجيل الثالث التي أعلنا عنها الدكتور محمد الخشت في أغسطس 2017.

custom1
قد يعجبك ايضا