عجبا له

بقلم الشاعرة / أزهار محمد صادق
متابعة / سامح الخطيب

أمره كل يوم في ابتداء
موعده شروق الشمس
يشرق .. فيتلون الورد
وتغرد الطيور
ويلبس الكون حلة بهاء
گأسه .. لا يفرغ أبدا
يسكب رحيقه علي الأرواح
فتزهر 
وتتمايل في خيلاء
ينهمر فرحا يروي القلوب
كما تنهمر علينا غيوم السماء
صانع للسعادة .. ولا يملكها
ينزعها نزعا من بين أسنان الشقاء
ضاحكا في وجه الزمان كأنه
يكيد له و يعيد له أحزانه البلهاء
يشرب گاس السعادة مرا
ويمزجه بشهد قلبه و الصفاء
ادفعه كل يوم عن طريقي
ويأبى الطريق لي الاصغاء
أعود إليه من جديد
فيفتح قلبه ويغفر ذنبي بحنو وارتقاء
أعب من جماله كل يوم
ولم أصل بعد حد الارتواء
يمر قطار العمر سريعا
وإن انتهي الحب لديه
حبي له دائم البقاء
لا أريد حبا منه
يكفيني البعد والانزواء
فهل من شاعر أو عاشق ينفي عشقه
للشمس أو للقمر أو لنجوم السماء
..

- إعلان -

قد يعجبك ايضا