علماء تايلاند يشيدون بدور الأزهر الشريف في مكافحة العنف

كتبت / إكرام بركات

أختتمت اليوم فاعليات الدورة التدريبية المنعقدة بمقر المنظمة العالمية لخريجى الأزهر بالقاهرة لعدد 50 إماما وداعية من دولة تايلاند التي انعقدت الشهر الماضي عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

- إعلان -

أشاد دكتور جمال أبو السرور – رئيس المركز الإسلامى الدولى للدراسات والبحوث السكانية بالدور الذى تقوم به المنظمة فى تأهيل أئمة ودعاة العالم الإسلامى وفقا للمناهج الحديثة والعمل على ترقية أدائهم ، وتنمية وعيهم الثقافي ، ليتمكنوا من مواجهة مناهج الغلو والتطرف ، وينشروا منهج الإسلام الوسطي فى بلادهم.

وأوصى فى كلمته لأئمة تايلاند بضرورة فهمهم النصوص الشرعية فى نور المقاصد الكلية للشريعة، بما يلائم واقع الناس ، ويحقق آمالهم فى الحياة ويتحقق ذلك بتجديد الطرق والأساليب دون المساس بالثوابت والقطعيات .

فيما أكد أسامة ياسين – نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة، أن المنظمة لا تدخر جهدا فى تحقيق هدفها المنشود، وهو توصيل رسالة الأزهر الشريف لجميع الأزهريين والوعاظ والأئمة حول العالم الإسلامى، من خلال عقد تلك الدورات العلمية الشرعية المتخصصة وإعداد برامج لتواكب متطلبات هذا العصر ، حتى يتمكنوا من القيام بدورهم لمواجهة التنظيمات والأفكار المتشددة ومحاربة الفكر بالفكر .

من جانبه أشاد فيصل ليوان رئيس فرع المنظمة بتايلاند ، بالدور الكبير الذي يبذله الأزهر الشريف وإمامه الأكبر بهذه الدورات، الذى يدل على حرص المنظمة على الربط بين خريجى الأزهر فى الخارج وبين مؤسستهم العريقة الأزهر الشريف ، فضلا عن مجهودات المنظمة لمكافحة العنف والتعصب والكراهية، وإشاعة قيم المحبة والتعايش السلمي المشترك في العالم أجمع.

custom1
قد يعجبك ايضا