على غرار فيلم “ساعة ونص”.. قصة مأساوية لأم مصرية طردها ابنها لتستقل قطار الصعيد

على غرار فيلم “ساعة ونص”.. قصة مأساوية لأم مصرية طردها ابنها لتستقل قطار الصعيد

أثارت سيدة مصرية كانت تستقل أحد القطارين اللذين أسفر تصادمهما، أمس الجمعة27/3/2021، عن مقتل وإصابة العشرات من المصريين في محافظة سوهاج (جنوب)، تفاعلا واسعا مع قصتها الإنسانية التي تشابهت فصولها مع مشاهد تمثيلية في فيلم ”ساعة ونص“.

- إعلان -

الحزن الذي رافق السيدة ”سمرة“ في رحلتها من محطة نجع حمادي قطعه ارتطام قوي لقطار 2011 المكيف بالقطار 157 الذي كانت تستقله لتجد نفسها عالقة بين بقايا العربة المدمرة، ولترصدها كاميرا أحد الهواتف التي كانت تبث مشاهد مباشرة من الحادث وهي تستغيث.

نقلت الحاجة سمرة لمستشفى طهطا العام بسوهاج لتوقيع الكشف الطبي عليها والتأكد من صحتها، وهناك روت قصتها الحزينة والمؤلمة، لتقرر وزارة التضامن الاجتماعي توفير مأوى لها ومتابعة حالتها المعيشية.

custom1
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.