عيد الحب المصري


د/مني داوود تكتب..
يتجمع الأحباب في ٤نوفمبر من كل عام للاحتفال بعيد الحب المصري ، ويقدم كل منهم الهدية للطرف الآخر.
فعيد الحب من المناسبات الخاصة التي تهتم بها معظم النساء، لما له من طابع مميز وأجواء رومانسية تضفي على العلاقة المزيد من مشاعر الحب بينهما، ويسعى الطرفان لقضاء يوم مميز يخلد في الذاكره

وقد يرجع السبب فى اختيار هذا اليوم إلى قصة بطلها الكاتب الصحفى مصطفى أمين، الذى صادف مشاهدة جنازة أثناء مروره بحى السيدة زينب فى هذا اليوم عام ١٩٧٤، جنازة لا يشيعها سوى ٣رجال فقط، وعندما سأل عن سبب ندره مشيعى هذه الجنازة، عرف أن المتوفى وهو رجل عجوز بلغ السبعين من عمره لم يكن يحب أحدا أو يحبه أحد.

أطلق الكاتب الصحفى مصطفى أمين منذ ٤٥عاما، فكرة لتخصيص يوم لعيد الحب فى مصر لبث روح التفاؤل خلال فترة كان يعانى فيه المصريون من الإرهاب والحزن على الشهداء والأزمات الطاحنة.

واستجاب المصريون لفكرة الـ Valentine’s day المصرى، مستخدمين اللون الأحمر شعارا لهم فى ذلك اليوم، حيث يقوموا بتهئنة بعض العض بقلوب ودباديب وباقات ورود حمراء، حتى تتلون صفحات مواقع التواصل الاجتماع بذلك اللون احتفالا باليوم.

ولا يقتصر الاحتفال بـ عيد الحب على العشاق فقط وإنما الحب لأمهاتنا وآبائنا وأبنائنا والأخوة والمقربين

ويحرص المصريون على شراء الهدايا التذكارية والزهور والورود كرمز للمحبة والتقدير بين الأحبة والعشاق.

ويستمد المصريون الاحتفالات بعيدالحب من احتفالات الفراعنة في مصر القديمة، بتقديم أنواع زهور معينة وكتابة قصائد الغزل والعشق التي اعتاد الملوك كتابتها للملكات قديما، تعبيرا عن حبهم.

عيد الحب المصري
قد يعجبك ايضا