كتبت كثيراً عن الحزن …لكني اليوم أتوقف عند معنى السعادة

بقلم/ (هدى أحمد )

ولو سألت كل شخص .؟؟؟

- إعلان -

هل أنت سعيد ؟ وكم عدد أيام السعادة في حياتك ؟

ستكون الإجابة للجميع .في معنى رائع وهو …(الحمد لله )

الحمد لله وقد تكون ملامحه كلها (حزن ..أو لحظة صمت لا تحتاج فيها لإجابة)

مؤكد نسبية ويختلف مفهومها من شخص لآخر

لكن مؤكد أيضاً معظمنا يتصادق مع الحزن ويُحسن ضيافته ..ليمكث بلا رحيل

وحتى في شدة الفرح نضحك (بالدموع )

ومؤكد

هناك بزواية بقلوبنا جميعاً مساحة من السعادة لا نراها بالحزن

لنا مشاعر طيبة لا يمكن أن نقلل من مقداراها وحجمها وقيمتها..

حافظوا عليها حتى يصل إيمانك فى الرضا والقناعة والصبر والشكر

والحمد الدائم بملامح السعادة (الحقيقية)

صباحكم سعادة ورضا وحمد

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.