كشف لغز مقتل شاب وألقاء جثته فى الطريق العام بالغربية

الغربية/ندى حسنى

تلقى اللواء محمود حمزة مدير امن الغربية اخطارا من قسم مركز طنطا بورود بلاغات من الأهالى تفيد بعثورهم على جثة شاب ١٧ سنة مصابة بجرح قطعى بالرقبة وعدة جروح متفرقة فى جسده وبحوزته سلاح ابيض
وتم شكيل فريق بحث وتحرى تبين ان الجثة لتاجر مخدرات وراء الحادث ” بائع 17سنة مقيم قرية دائرة مركز السنطة” وبتقنين الإجراءات تم القبض على المتهم داخل مسكنه .
وبمواجهته اعترف تفصيلياً بارتكابه الواقعة بدافع الانتقام من المجنى عليه لاعتياده التهكم عليه والسخرية منه وقرر بسابقة تردده على كلاً من المجنى عليه وعاطل والسابق اتهامه في قضيتي “سرقة إخفاء مسروقات” بالمركز مُقيم قرية دائرة المركز؛ لشراء مخدر الحشيش منهما بمكان البيع الخاص بهما بأطراف قرية دائرة المركز .
وافادت التحريات أن المجنى عليه إساءة معاملته والسخرية منه والاستيلاء منه على بعض متعلقاته ” وسابقة تدخل شريك المجنى عليه في بيع المواد المخدرة – مما دفعه لعقد العزم على التخلص منه بقتله ثأراً لكرامته وفى سبيل ذلك قام بإعداد سلاح أبيض “سكين”
وأضاف المتهم بقيامه بتاريخ الواقعة بالتوجه لمكان المبيع الخاص بالمجنى عليه بزعم شراء المواد المخدرة ولدى انفراده به قام بالتعدي عليه بالسلاح الأبيض محدثاُ إصابته التي أودت بحياته والتخلص من السلاح المستخدم بإلقائه بمجرى مائي بالقرب من مكان الواقعة
يُشار إلى ورود معلومات لفريق البحث المُشكل مفادها قيام عاطل والسابق اتهامه في قضية “إيصال أمانة” بالمركز ومُقيم قرية بدائرة المركز بمشاركة المجنى عليه في الإتجار بالمواد المخدرة حيث توصلت التحريات إلى قيام المذكور عقب علمه بمقتل المجنى عليه بالتوجه لمكان البيع والاستيلاء على ما كان بحوزة المجنى عليه من مواد مخدرة وهاتفه المحمول.
وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف كلاً من شريكي المجنى عليه في الإتجار بالمواد المخدرة بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام أسفرت عن ضبطهما , بمواجهتهما بما توصلت إليه التحريات أقرا بها واعترفا تفصيلياً بقيامهما بالإتجار في المواد المخدرة بالاشتراك مع المجنى عليه.
وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعه وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابه العامه للتحقيق في الحادث.

- إعلان -

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.