لأجلك عشقت الهوى


بقلم مصطفى سبتة.
أذهب كل يوم إلي البستان
أتذكر أنشودتنا بآريج المكان
فأنشق عبق الذكريات الفتان
كلماتك تباهي الورد والريحان
جمال ساحر تحاكيه يد فنان
والقلب ينبض شكرا لله المنان
أيا حبيبا طال غيابه بالحرمان
ألا تشتاق إلى اللقاء والحنان
هذا الروض علينا شاهد عيان
كنا نمرح كالطير في كل أوان
كنا نحكي عشقا عاشه حبيبان
كانت قلوبنا كزهرتين تفوحان
لهمسنا البلابل تعزف الألحان
لنا قصة حب ما عرفها حبيبان
للقاؤنا تتراقص زهور البستان
فعد حبيبي كي يعود الخفقان
فأنا مازالت عاشق عشق ولهان
وحبك وهمسك لي هما عينان
أنت حبيبي ارثي بدنيا الإنسان
لأجلك عشقت الهوى والحنان
فأنت أجمل ما رأت ذه العينان
هكذا أنت بقلبي يا روح الكيان
وقد عشقتك عشق كل الثقلان
سبحان من سواك كغصن البان
فأنا دونك أعش بدنيا النسيان
ويداك هما مجدافي إلى الأمان

custom1
قد يعجبك ايضا