لا تظلموا الفواد

بقلم / فتحي موافي الجويلي.

من قال ذلك
أنت ملاك
حقيقة لا خيال
عذراء سمحاء.
تتزين بك الحروف
وتخشع لك الكلمات
تزيني العقل بالميزان
إسمك وفاء وصفاء
نقاء وهبه من الوهاب
لست بغافل. أو سكران
لأهين رمزآ أو كيان
فأنا قلب مجروح
وأنا إنسان
أشبهك بالساحرة
فالسحر عندك جمال
وليس إيذاء
لسانك حلو مذاقة الريان
حروفك ينجذب لها وينحاز العشاق
رقيقة الشعور. شديدة الإحساس
جميلة بحروف الرشد و الوفاء
من أهانك فقد أهان الضاد
ولكن..هناك عزاء. وميت رحل وغاب
قلب معذب يتيم ظمأن
والشهد لا يمر على الشفأه
دون مذاق
لست بخائن أو بائع كلام
انا روح وروحى بالآفاق
أعذب لا تذلني حواء
حتي لوكان هي الدواء
دائي وعذابي صمتى وخجلي
هو معذبي قلبي
أقسم إلا ينسى الريشة فهو مغرام
برسم الحروف والكلمات
لست كما تقولون و تظنون
أنا مجروح بتاء. الاوهام
مذبوح من حروف الظلام
اعترف…ظلمت نفسى بنفسى
فلم يؤذينى إلا اللسان..ولم
يظلمنى سوي الفؤاد
فهل الغرام لي حرام
فمهما صار العمر. فأنا إنسان
لكن لم يجف قلمي بعد
ولم أرحل بالممات
سأظل أشدو وأغرد بكبرياء وحياء
لست بجارح عين زائغة حمقاء
أنا مسالم ك عصفورآ بمقلاه
اقسو بشدة يا بحر مرات
وهات ما عندك من أهوال
فأنا ساكنك وفيك أصارعك
وموجك ضاربي وناطحى
كالرياح.
أنا. عاشق ظمأن
مظلوم بكبرياء

قد يعجبك ايضا