لا تُنكرين!

الشاعر/أحمد عفيفي

مازلتُ أنشدُكِ البقاء وأنتِ تُماطلين

فهل تُخفين أمراً لا يبين؟

- إعلان -

وكأننا بالأمس لـم نكُن انتشينا في

هُيامٍ ماج بالقلب الوهين

والآن في جُنحِ الهـوى تـتـردًديـن

كأنًَكِ للرحيلِ تُمهِـديـن

*

إن كـان أخـبركِ الـوشــاةُ بأنًَـنـي

أخشى التباهي ولا ألين

أوْ وأنًَ في قلبي المُعذًَب ذكرياتٌ

فيها ألمٌ واحتراقٌ لا يبين

فقـد صـدق الـوشـاةُ بما أفاضـوا

ولا مراءٌ في أمرٍ يقين

*

لكنِ بعشقـكِ قـد برئـتُ , وِبِـتًُ

مفتوناً أُشاطركِ الحنين

فأنتِ لستِ كمثـلهـنًَ الًَلائي كُنًَ

ولم يكُنًَ أنتٍ ترياقٌ مُبين

أنتِ كملاكٍ نقيًٍ قد سباني ولم

يعد قلبي يُداهمه الأنين

*

تبصًري قلبي المضام وطبًِبيه

من التوجًُد لا تتردًَدين

قد تخطًينا التوجس في أمانينا

وبتنا بالغـرام مُقرًَبين

إنًِي أُناشدُكِ التوغًـل في فـؤادٍ

قد حواكِ بدفئهِ لا تُنكرين؟!

*************

custom1
قد يعجبك ايضا