لبنان:الراعي دعا للقاء مصالحة بين عون والحريري: الحلّ بحكومة إنقاذ

دعا البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، رئيس الجمهورية، العماد ميشال عون، إلى دعوة رئيس الحكومة المكلّف، سعد الحريري، للقاء مصالحة شخصية تعيد الثقة بينهما، مشدّداً على أنّ “الحلّ هو بتشكيل حكومة إنقاذ مؤلفة من نخبٍ لبنانية”. وفي عظة الأحد اليوم في بكركي، قال البطريرك الراعي إنّ “الباب المؤدّي إلى طريق الحلّ هو تشكيل حكومة إنقاذ مؤلفة من نخب لبنانيّةِ، شخصيات نَجحَت وتفوقّت في لبنان والعالم، وتَتوقُ إلى خدمةِ الوطن بكل تجرّد، وتحملِ مسؤوليّة الإنقاذ وترشيدِ الحوكمة”

. وأكّد أنّ “المطلوب من رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف أن يقدّما للشعبِ أفضلَ هذه الشخصيّات، لا من يَتمتّع فقط بالولاءِ للحزبِ أو بالخضوعِ للزعيم. لبنان يزخر بشخصيات تعطي اللبنانيين والعالم صورة وطنهم الحقيقية”. وقال الراعي: “سعيت شخصيًا بحكم المسؤولية الى تحريك تأليف الحكومة من أجل مصلحة لبنان وكل اللبنانيين. فلقي كثيرون في هذه المساعي بارقة أمل. وكون الدستور يُحدّد بوضوح دور كلٍّ من رئيس الجمهورية والرئيس المكلّف، تمنّيت عليهما أن يعقدا لقاء مصالحة شخصية تعيد الثقة بينهما، فيُباشرا الى غربلة الاسماء المطروحة واستكشاف اسماء جديدة وجديرة، واضعين نصب اعينهما فقط المصلحة العامة وخلاص لبنان،

ومتجاوزين المصالح الآنية والمستقبلية، الشخصية والفئوية”.وأضاف: “في هذه الحالة نتمنى على فخامة رئيس الجمهورية أخذ المبادرة بدعوة دولة الرئيس المكلّف إلى عقد هذا اللقاء. فالوقت لا يرحم، وحالة البلاد والشعب المأساوية لا تبرّر على الاطلاق أي تأخير في تشكيل الحكومة”.

- إعلان -

custom1
قد يعجبك ايضا