لوعة

كم لاقيت في فراقك
من لوعة
جعلتني أقترض طلاء ابيض
أصبغ وجه السماء
علها تمطر
فوق جسدي
بعض من هرمونات السعادة
أعانق نبضاتك التائهة في
ثم
أستشهد
على عتبة عينيك
وفي يدي فسيلة اسمك

..
بقلمي لالة فوز أحمد

custom1
قد يعجبك ايضا