مؤجل الصداق



بقلم / زينب محمد عجلان

نعم مؤجل الصداق – – أعني ما يشاع بين الناس ويعرف { بمؤخر – – الصداق }
وهو يعتبر حق من حقوق المرأه على زوجها ، ويعتبر
دين في ذمة الزوج
وقد يعتقد الكثيرين أن الزوجة تستحق مؤخر الصداق فقط عند الطلاق
ولكن هذا ما نفاه الشرع والقانون

ومؤخر الصداق يحق للزوجة ان تطلبه من زوجها في أي وقت
وواجب على الزوج دفعه لها
ولا يشترط حدوث طلاق لتحصل عليه

- إعلان -

وقد ربط مؤخر الصداق بالطلاق بسبب العرف السائد في المجتمع فقط
ويعد مؤخر الصداق هبه وعطيه منحها الله تعالى للمرأة تكريماََ وتعظيماََ لها
وانه يحق للمرأة ان تتنازل عنه او عن بعضه أو تؤجله
برضاها وليس بالإكراه
وإن ماطل الزوج في الدفع يكون الزوج آثماََ وظالماََ
فهو دين عليه وعلى المسلم دفع الدين

كلامي هذا هو ما أقره الشرع وشرعه القانون

قرائي الأعزاء – – لقد بدأت كلامي معكم اليوم من نهاية المقال قبل بدايته
والآن سوف نبدأ معاََ ونتعرف سوياََ على مغزى مقالي اليوم وعن السبب الأساسي لحديثي معكم

إن معظم الشباب يتزوج عن حب شريف معترف به ويصر الشاب والبنت على الزواج من بعضهما

ويتقدم الشاب لخطبة البنت ويبدأ الأهل في السؤال عن العريس ويمدح الجميع في أخلاقه وعلمه وعمله وتبدأ الخطوة الثانية وهي تعتبر الخطوة الرئيسية في الزواج وهي جلسة مطالب أهل العروسة من العريس
وبما أن العريس أحب العروس الي حد الجنون
فإنه سوف يدخل فارد عضلاته أمام أهل البنت ويوافق على كل كلامهم ويبدا أهل البنت في المغالاة في المهر وفي مؤخر الصداق

ويوافق العريس دون أي تفكير أو إعتراض على كل ما يطلب منه ويمضي على كل شيئ

ويتم الزواج ويدخل العريس وعروسة منزل الزوجية ومع الأسف وكل الألم
لا يوفق الزوجان ويحدث الإنفصال لعدة اسباب

المهم أن الزوجان يطلبان الطلاق وبإلحاح ولإستحالة العشرة بينهما
وتبدأ المطلقة في مطالبة مطلقها بمؤخر الصداق وبكل حقوقها
ومن هنا يتنصل الزوج من كل ما عليه ويرفضه رفضاََ تاماََ ويتهرب من الدين الذي عليه

    وحتى لا تلاحقه الزوجه السابقه  بحقوقها

يرفض تطليقها ويظل يساومها ويحاورحها حتى يضطرها إلى طلب الخلع أو أن تتنازل عن كل حقوقها ولا تطالبه بالدين الذي تداينه به

وتبدأ دورة المحاكم والقضايا والسب والقذف والإتهامات التي يكيلها الزوج الذي لايعرف الله ولا يقوم بحدود الشرع ولا يتعامل بالقانون ولا بالحق
ويصر على تنازل الزوجة عن حقوقها التي شرعها لها قاضي السماء قبل قاضي وقانون الارض

بالله عليكم أيحق للزوج أن يفعل هذه الأفعال المشينه في حق من كانت له زوجة في فراش الزوجية ؟
أيها الزوج وأمثالك ممن يخترقون القوانين ويعزفون عن كلام الله وشرعه
أين وكيف سوف تختبئون من الله ومن إنتقامة منكم ورد حق الزوجة المظلومه التي هدرتم حقها
قال تعالي

   " وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين " 

كيف تفرون من قاضي السماء قبل قضاء الارض
وفي نهاية كلامي أحب أوجه كلمة لهذا الزوج وأمثاله انت آثم وظالم لنفسك قبل أن تظلم هذه الزوجة المسكينة التي إستأمنتك على حقها
وانت غدرت بها ونهبت حقوقها
إتقي الله أيها الزوج في من كانت يوماََ زوجةََ لك ورضيت وقبلت على نفسك أن تسلبها حقها
الذي شرعه الله تعالى لها

           ~~~~~~~~~~~~~~~~

تذكر أن الزواج الذي يدوم هو الذي يقوم على الإلتزام
وليس على التوافق
~~~
كاتبتكم المحبة لكم علي الدوام

                   {  زينب محمد عجلان  }
custom1
قد يعجبك ايضا