ماذا أخذت من الهجر


بقلم مصطفى سبتة..
كل النساء تشابهت فى الهجر
وفى الحرمان وفى قتل المشاعر
كل العيون تشابهت فى الزيف
وفى الأحزان وفى رجم القمر
كل الوجوه تشابهت فى الخوف
وفى الترحال وفى دفن الزهر
صوت الحمام على أغصان الشجر
والصياد يعصف كالبرق و كالقدر
صوت المشاعر في سجون الليل
والأحاسيس تنبض بلا أسباب تمر
حزن المشاعر فوق الخدود تنهمر
وفى القلوب وفى تجاعيد الصور
دموع الوجد فوق ناهديك تقع
ماذا أخذت يا حبيبتي من الهجر
مازلت تحلم ياقلبى بالليالى البيض
تحلم بالدفء المعطر والسهر
تشتاق ياقلبي لأيام الصبابة
ضاع عهد العشق وانتحر الوتر
فأنا مازلت عصفورا كسير ألقلب
عصفورا يشدو فوق أغصان الشجر
حبيبتي لاتجرحى قلبي جف الربيع
ابلغينى ماذا أخذت من الهجر
خزائن الأنهار خاصمها المطر
والفارس المقدام ظل فى صمت
لقد أصبح يتراجع حتي انتحر
حبيبتي ماذا أخذت من الهجر
كل القصائد في العيون السود
أصبحت تتحدث فى آخرها السفر
كل الحكايات بعد موت الحب
سيختفي منا الفجر واخرهاالسفر
أطلال حلمك تحت أقدام السنين
تحت الهجر فى شقوق العمر
هدى الدموع وأن غدت فى الأفق
كأمطار وزهرا كان آخرها السفر
كل الأحبة فى ضمير الحلم ماتت
ماتت ياحبيبتى قبل أن تأتى
وكل مشاعرك احلامى من الهجر
بالرغم من هذا تحن الى الهجر
حاولت يوما أن تشق النهر
حاولت أن تبني قصور الحلم
النبض في الأعماق يسقط
يسقط النبض كالشموس الغاربة
والعمر في بحر الضياع الآن يمضي
يمضي بعدما القى رأسة في الوتر
فوق الامانى الشاحبة شاهدت
أدوار البراءة والندالة والكذب
قامرت بالايام في سيرك رخيص
والآن جئت تقيم وسط الحانة
تقيم وسط الحانة السوداء كعبة
هذا زمان تخلع الاثواب فيه بدر
وكل أقدار المشاعر على الموائد
أصبحت لعبة فى زمان كالحذاء
تراها في قلب المقامر والمزيف
هذا زمان يدفن الإنسان في
مشاعره واشتياقه يدفن حائر
وتقتل أحاسيسه ليس يدرى
ولا يعرف من هي التي قتلته
هذا زمان يخنق الأقمار ليلا
بل ويغتال صباحا شعاع الشمس
يغوص في دمع العين الحزينة
ربما تبدو لعبة أمام الناس
بستانا نديا بين المشاعر تتستر

custom1
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.