مازلتُ أرقُـبُـكِ ( جريدة نسر العروبة )

الشاعر/أحمد عفيفي

ماذا عليًَ لكي أراكِ ترأفين
وتبددين الضجـر في قلبي الوهين

ففيكِ حُسنٌ بالدلالِ يشفًَني
حسنٌ غـويًٌ حرًَك القلبِ الحزيـن
إن تمنحيني الوصل أمنحكِ
الأمان فبيَ اشتهاءٌ للمودة والحنين
*
مازلتِ أرقُبكِ بقلبٍ واجفٍ
أتأنًَى كي أُحصي هـواكِ واستبين
وأظلًُ مفتوناً بحُسنك هائماً
أشتاقُ نجواكِ وهمسُك ذا الضنين
سوى الأنينِ لا ألقى هنا
وسواكِ من؟ يسكُن بقلبي,وبالوتين
*
أنا خليً القلبِ مُذ أقلعتُ
عن مدحِ النساء ,فلا أقـرًُ ولا ألين
ومُذ رأيتكِ تقربين دُنياىَ
حسبتُ أنًَكِ لي الخلاص من الأنين
قلبي المُستثارُ يعوزهُ دفءٌ
يناشدُكِ الجوار يتمنًى فهلًَا تقربين!!

custom1
قد يعجبك ايضا