مجدى يعقوب يفتح تحقيقا بشأن ما نشر على صفحة المركز حول إصابات كورونا

قالت مصادر مطلعة داخل مركز القلب بأسوان، أن الدكتور مجدى يعقوب سيفتح تحقيقاً حول قيام مسئولى الإعلام باستعجال نشر بيان حول حالات الاشتباه بفيروس كورونا داخل مركز أسوان، والتى أثبتت التحاليل النهائية سلبية 3 حالات وإيجابية حالة واحدة فقط.
وأبدى الدكتور مجدى يعقوب استياءه من البيان المنشور على الصفحة الرسمية للمركز على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” بعنوان: رصد 4 حالات لمريض و3 أطقم من الأمن مصابين بفيروس كورونا، موضحاً بأن النتائج التى أظهرتها أجهزة المركز هى نتائج أولية وليست نهائية كما تقررها وزارة الصحة عن طريق تحليل PCR .

وكانت مديرية الشئون الصحية بمحافظة أسوان، أعلنت سلبية 3 حالات من أطقم الأمن بمركز مجدى يعقوب للقلب بأسوان، وإيجابية حالة واحدة هى لسيدة من محافظة البحيرة كانت مرافقة لطفلها المريض بالقلب ويتلقى علاجه داخل المركز، وأيضاً سلبية حالة الطفل.

وأكد الدكتور مصطفى أبو المجد مدير الطب الوقائى بأسوان، أن مركز الدكتور مجدى يعقوب يستخدم جهاز سريع للفحص ضد فيروس كورونا للتأكد من سلامة العاملين والمترددين عليه، وبناء على ظهور نتائج محددة يتم تحويل الحالات المشتبه فيها إلى مديرية الصحة لإجراء اللازم والتأكد من الإصابة من عدمه.

وأضاف الدكتور، أنه بعد الكشف على أسرة طفل يتلقى علاجه فى مركز القلب قادمين من محافظة البحيرة اشتبه فى إصابتهم، وبالفحص فى المستشفيات التابعة لمديرية الصحة بأسوان تم التأكد من إصابة الأم بفيروس كورونا وسلبية تحاليل الطفل والأب ويجري إعادة التحليل كإجراء إحترازى، موضحاً أنه بإجراء التحليل لبعض أفراد الأمن الذين اشتبه فى إصابتهم وتحويلهم إلى مديرية الصحة للتأكد ظهرت عيناتهم سلبية وتم التأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

قد يعجبك ايضا