مداح حبك

كتب / فاطمة عبدالواسع

ستظل انت الحب ومنك الحب .

- إعلان -

فأنا ع بابك مداح لحبك .

وسأقضي أيامي لحبك زهرة .

لا تتفتح إلا برحيق مدحك .

وتنشر ريحتها علي كل طريق.

ومازلت بخيالي مريد .

فإن طال الزمان وباعدنا النصيب .

سأطفي شمعتي ولا لغيرك تضئ .

فالقلب قلبك وعشقك للعشاق نهجا وطريق .

فأوهام الأغراب تقتلني .

وما انا إلا لك فأرحمني.

فاوقاتي من مديح حبك تعيش .

والصمت يصمت وبسر كلامه عنك يفيق .

والهوي هوي حبك و كتب للعشاق عنك اشعارا بردية داخل صناديق .

يبحثون عنها في كل مكان كالكنوز .

والنصيب غار عليك من قسمته.

وظل يرقص حزنا وينهر توفيقه .

والكلام قل واصبح مجرد إشارة .

فاللسان بغير اسمك للنطق لا يطيق .

فما أنت سوي ملاك للأحلام يطير .

والعين تراك بعيدا والاشواق لك ذاهبة .

ذاهبة لك ومسافرة أينما تكون .

فالحب يلبس لك وليس لسواك يليق.
والمدح فيك سطورا لا يمل ابدا .

فحبك للحب كأسا لا يظمأ منه .

وريحتك للعشق تجعله سكران لا يفيق

custom1
قد يعجبك ايضا