مسؤول أمريكي: نأمل باتفاق تجارة مع الصين هذا العام

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين، إنه “مازال من الممكن التوصل إلى اتفاق تجارة أولي مع الصين بنهاية العام”، لكنه حذر من أن واشنطن لن تغض الطرف عما يحدث في هونغ كونغ.

وتلهب التصريحات المخاوف المتنامية من أن قمع الصين للاحتجاجات المناهضة للحكومة في هونغ كونغ، قد يزيد من تعقيد جهود بكين وواشنطن لإنهاء حرب التجارة التي أدت لاضطراب الأسواق العالمية وقلصت توقعات النمو الاقتصادي العالمي.

وأضاف أوبراين للصحافيين خلال مؤتمر أمني في هاليفاكس أمس السبت “نأمل أن ننتهي من اتفاق (مرحلة واحد) بنهاية العام”، وتابع “في الوقت ذاته، لن نغض الطرف عما يحدث في هونغ كونغ وعما يحدث في بحر الصين الجنوبي ومناطق أخرى في العالم يثير نشاط الصين فيها قلقنا”.

- إعلان -

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أول أمس الجمعة إنه أبلغ الرئيس الصيني شي جين بينغ، أن سحق المحتجين في هونغ كونغ سيكون له أثر سلبي هائل على جهود التوصل إلى اتفاق لإنهاء حرب التجارة المستعرة منذ 16 شهراً.

وكان وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين صرح في أكتوبر الماضي، أن المفاوضين التجاريين من البلدين يعكفون على الانتهاء من نص اتفاق تجارة مبدئي ليوقعه الرئيسان الأمريكي والصيني في نوفمبر الجاري.

ولكن خبراء تجاريين ومصادر قريبة من البيت الأبيض قالت الأسبوع الماضي، إن الانتهاء من الاتفاق قد يتأخر للعام المقبل مع ضغط بكين لإلغاء مزيد من الجمارك المفروضة وتقديم واشنطن مطالب أكثر في المقابل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.