مشاكل الأطفال في سن العاشرة سن المراهقة المبكرة

بقلم : خالد بنداري

١- التقلبات المزاجية :
الطفلة التي تبلغ من العمر 10 أعوام قد تتعرض لبعض التقلبات المزاجية، وهي تحاول التعامل مع جميع التغيرات الجسدية، والتغيرات الأخرى في حياتها.
قد يحاول طفل يبلغ من العمر 10 سنوات مواكبة العمل المدرسي الصعب أكثر من أي وقت مضى، والعمل على التواؤم مع الأصدقاء والتواصل معهم، والتعامل مع التغيرات الجسدية للنمو.

مشاكل الأطفال في سن العاشرة سن المراهقة المبكرة

- إعلان -

٢- تقليد الأكبر سنا :
الطفل في العاشرة يعجب ويقلد الشباب الأكبر سنا في كل السلوكيات سواء الحسنة أو السيئة

٣- الإحباط، والغضب، والشعور بالذنب :
في هذا السن يواجه طفلك العديد من المشاعر الجديدة الغير مريحة، وعليك أن تساعده في التعامل معها وهى تتمثل في الإحباط، والغضب، وخيبة الأمل، والشعور بالذنب، والقلق، والحزن، والضجر.

مشاكل الأطفال في سن العاشرة سن المراهقة المبكرة

٤- الغيرة، المصلحة :
الفتيات في سن العاشرة عادة ما يغيرون من بعضهم البعض سواء في اللبس، أو التصرف.
علاقات الأولاد بهذا السن من الممكن أن تكون مبنية على المصلحة، أي شئ مقابل شئ أخر
المشاحنات مع الأشقاء
يشعر الأطفال في سن العاشرة بأنهم قريبون جدًا من والديهم، وإخوتهم، وعائلاتهم، لكن قد يكون لديهم العديد من المشاحنات المتكررة مع الأشقاء، حيث يتقاتلون دائما مع الأشقاء الأصغر سنا.

٥- الخصوصية :
يرغب الأطفال في هذا العمر في الحصول على الخصوصية في المنزل، ومع الأصدقاء
اسمح لطفلك بالحصول على بعض الخصوصية مع الأصدقاء.
يعد إجراء محادثات خاصة، ومشاركة الأسرار مناسبًا اجتماعيًا في هذا العمر، وقد يكون ذلك مهمًا لنمو طفلك الصحي.
أصبح الأطفال بعمر عشر سنوات أكثر وعياً بأجسادهم، وهم أكثر عرضةً للخصوصية عند الاستحمام، وارتداء الملابس، كما أنه من المرجح أن ينتبهوا لأشياء مثل الملابس، وتسريحات الشعر، وما يفكر به أصدقاؤه ويرتدونه.

٦- الاستقلالية :
طفلك في هذا العمر يبحث عن الاستقلالية في إدارة شئون حياته، واتخاذ قراراته الخاصة، فعليك تقنينها والإشراف بدون المساس بها
كما سينتقل طفلك البالغ من العمر 10 سنوات نحو استقلالية أكبر في إدارة وتنظيم العمل المدرسي، والواجب المنزلي، مما يتطلب قدراً أقل من الإشراف من أولياء الأمور.

٧- العناد، العصبية :
واحدة من أصعب مشاكل الأطفال في سن العاشرة، ففي هذا العمر سيكون طفلك عنيد جدا وعصبي، فقد لا ينفذ أوامرك، ويغضب لأقل الأسباب، فكن حريصا في التعامل معه
يُعتقد أن حوالي واحد من كل عشرة أطفال دون سن 12 عامًا يعانون من اضطراب تحدٍ معارض (ODD)، حيث يفوق عدد الأولاد عدد الفتيات على اثنين إلى واحد.
– بعض السلوكيات النموذجية للطفل المصاب بالـ ODD تشمل:

٨- غضب بسهولة أو إزعاج :

نوبات الغضب المتكررة
يتجادل كثيرًا مع البالغين، خاصة البالغين الأكثر دراية في حياتهم، مثل الآباء والأمهات
يرفض الانصياع للقواعد
يبدو أنه يحاول عمدا إزعاج الآخرين، أو تفاقمهم
يسعى لإلقاء اللوم على الآخرين عن أي مصائب، أو أفعال سيئة.

٩- اضطراب السلوك :
الرفض المتكرر لطاعة الوالدين، أو شخصيات السلطة الأخرى
تكرار التغيب عن المدرسة
الميل إلى تعاطي المخدرات، بما في ذلك السجائر والكحول، في سن مبكرة للغاية

١٠- عدم التعاطف مع الآخرين :
العدوانية للحيوانات، وغيرها من الناس أو إظهار السلوكيات السادية بما في ذلك البلطجة، والاعتداء البدني، أو الجنسي
كثرة الكذب
السلوك الإجرامي مثل السرقة، وإشعال الحرائق عمداً، اقتحام المنازل والتخريب
الميل للهرب من المنزل.
……………
المراجع
المصدر الأول

المصدر الثاني

مشاكل الاطفال في سن العاشرة
اترك تعليق .

قد يعجبك ايضا