مصرف لبنان: الودائع محمية ولا خوف على الليرة

قال حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة اليوم الاثنين إن الودائع في البنك محمية، وأن للبنك المركزي الإمكانيات لحفظ استقرار سعر صرف الليرة اللبنانية، المربوط بالدولار.

وقال سلامة في مؤتمر صحافي نقله التلفزيون، إن البنك اتخذ إجراءات لحماية الودائع. وأضاف أن فرض قيود على حركة رؤوس الأموال، غير وارد لأن لبنان يعتمد على النقل الحر للأموال.

وقال سلامة: “خفض القيمة ليس مطروحاً”، مضيفاً أن لبنان يمر بظروف استثنائية ومرحلة تاريخية.

- إعلان -

وقال إن البنك المركزي أعطى “للقطاع المصرفي إمكانية أن يستلفوا بالدولار من مصرف لبنان دون حدود، تأميناً لحاجات المودعين، وقلنا إن هذه الأموال التي تستلفها المصارف لا يمكن تحويلها إلى الخارج”.

وانزلق لبنان، الذي يعاني أصلاً من أزمة اقتصادية عميقة، إلى الاضطراب في 17 أكتوبر الماضي، عندما اندلعت موجة احتجاجات غير مسبوقة في أرجاء البلاد تسببت في استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري.

وقال سلامة إن البنك المركزي يأمل في تشكيل حكومة جديدة في أقرب وقت.

وأضاف أن البنك سيسعى لخفض أسعار الفائدة بإجراءات لإدارة السيولة.

وبالإشارة إلى القيود المفروضة من قبل البنوك التجارية منذ فتح أبوابها مجدداً بعد إغلاق استمر أسبوعين، قال سلامة إن البنك المركزي طالب البنوك بإعادة النظر فيها.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.