مصر الخير توزع شنط حماية طبية وكراتين مواد غذائية

كتب ياسر الشرقاوي

واصلت مؤسسة مصر الخير، جهودها الإغاثية، حيث قامت اليوم الإثنين، بتوزيع كراتين مواد غذائية وشنط حماية طبية علي العاملات بمصانع أبيس للكليم والسجاد اليدوي وعدد من الأسر الأشد احتياجا بقرية أبيس بمحافظة الإسكندرية، وذلك ضمن مبادرة زكاتك وقت الأزمة والتي تتضمن توزيع ١٠٠ الف كرتونة غذائية و١٠٠ الف شنطة حماية طبية.

وقال محمد فوزي مدير مصانع ابيس للسجاد اليدوي والكليم، أن برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، حريص على دعم العاملات في مصانع ابيس للسجاد اليدوي والكليم وغيرها من مصانع التابعة لبرنامج الغارمين، في ظل هذه الظروف الصعبة، وخصوصاً أن تلك الأسر من محدودي الدخل، مضيفاً أن دعم العاملات لا يتوقف عن توفير فرصة عمل بدخل ثابت يوفر لهن حياة كريمة فقط ولكن يمتد من خلال رعايتهم صحيا واجتماعيا طوال العام.

- إعلان -

من جانبها قالت سهير عوض مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، أن البرنامج حريص علي سلامة وصحة العاملات وأسرهن موضحة أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والصحية التي أوصت بها الحكومة في كافة الأماكن التابعة لبرنامج الغارمين من خلال تعقيم تلك الأماكن وتوفير مستلزمات الوقاية من جوانتيات وكمامات طبية للعاملين وشرح طرق الوقاية من عدوي فيروس الكورونا.

وأوضحت مدير برنامج الغارمين، إن جهود البرنامج لا تتوقف عن سداد الدين عن الغارمين وانهاء القضايا وفك كربهم، ولكن تمتد لتقديم حزمة من المساعدات الاجتماعية والاقتصادية لاسر هؤلاء الغارمين ليكونوا تحت مظلة تكافل المؤسسة لغير القادرين مع رعاية أطفال أسر الغارمات وتوفير التمكين الاقتصادي لها اما من خلال اقامة مشروعات صناعية او تجارية حسب ما تجيده الغارمة من مهارات او اتاحة فرص العمل لهم، وذلك تنفيدا لسياسات الدولة بدعم الاسر الاكثر احتياجا اقتصاديا والخروج بهم من دائرة العوز وسد الحاجة والتى تعد احد اهم اسباب ظاهرة الغارمين في المجتمع .

وقالت إن المؤسسة تنحاز للمرأة الغارمة وتقدم لها مشروعات لتمكينها اقتصاديا حيث يعد برنامج الغارمين من أهم مشروعات مؤسسة مصر الخير لتنمية المجتمع والحفاظ على كيان الاسرة خاصة الفئات الاولي بالرعاية، موضحة أن المؤسسة قدمت ما يزيد عن 3000 مشروع للغارمين 85 % منهم من نصيب النساء على اعتبار أن المراة هي اساس الاسرة

وأشارت سهير عوض الى أن المؤسسة ذهبت لقرية ابيس قبل 7 سنوات لمساعدة اهلها والذي كان من بينهم ١٧٢ غارم وغارمة تقدموا للمؤسسة لمساعدتهم وفك كربهم وقامت المؤسسة بالفعل بدفع الديون عنهم وكان التفكير في اقامة مشروعات لهم لتوفير دخل مستمر للاسرة كي لا يقترضوا مرة اخري وبعد دراسات قامت مؤسسة مصر الخير بإنشاء اول مصنع لها للسجاد اليدوى بقرية ابيس ثم توالي اقامة المصانع حيث وصلت الى أربع مصانع للسجاد اليدوى يعمل بها ما يزيد عن 1200 من ابناء القرية من الاسر الاكثر احتياجا بهدف توفير حياة كريمة لهم تمكنهم من تعليم ابنائهم وتجهيز بناتهم للزواج دون اللجوء الى الاستدانه والتى كانت طريق العديد منهم لدخول السجن نتيجة عجزه عن سداد الديون، مشيرة إلي أنه على غرار ذلك أنشأت المؤسسة مصنع للكليم باطفيح.

وأوضحت أن هذه المشروعات تخدم الغارمات في محيط اماكن المصانع أما باقي الغارمات في مختلف المحافظات بيتم الحقهن بالعمل وفق خبراتهن في مصانع او شركات اخري والبعض الاخر تقوم المؤسسة بعمل مشروعات خاصة لهن سواء داخل المنزل او خارجه حسب ظروف كل غارمة ليدر عليهن دخل شهري يفي باحتياجات الاسرة ويقوم برنامج الغارمين بمتابعة هذه المشروعات وازالة اي عقبات كي تستمر الغارمة وتنجح في ادارة مشروعها.

من جانبه قال المهندس أحمد علي رئيس قطاع التكافل الاجتماعي بمؤسسة مصر الخير، إنه تماشيا مع جهود الدولة في مواجهة فيروس الكورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية، أطلقت مؤسسة مصر الخير حملة زكاتك وقت الأزمة، موضحاً أن الحملة تستهدف توزيع ١٠٠ ألف شنطة حماية و١٠٠ الف كرتونة مواد غذائية لعدد ١٠٠ ألف أسرة، موضحاً أن كرتونة مواد غذأئية المتكاملة تزن نحو ١٠ كيلو جرام من المواد الغذائية من زيت وسكر وأرز ومكرونة وصلصة، كما أن شنطة الحماية الوقائية التي سيتم توزيعها على المواطنين، تضم كلور، وصابونة يد، و« ترمو متر زئبقي» ومناديل ورقية وأكياس جمع قمامة، والتي تصل تكلفتهما مجتمعين ل 200 جنيه، وكذلك شبكة خضروات طازجة تزن ١٠ كيلوجرامات، وسوف تقوم المؤسسة بتوزيعها نيابة عن المتبرعين والتي تعد من أبواب الزكاه وقت الأزمات، لتوصيلها للأسر المستحقة وأسر العمالة غير المنتظمة من خلال قاعدة البيانات لدي مؤسسة مصر الخير ومن خلال الجمعيات الأهلية الشريكة التي ليها اسر تضررت من الإجراءات الأخيرة، ومن خلال المتبرعين أيضا.

وأشار إلي أن مصر الخير استطاعت من خلال مكاتبها والفرق الإغاثية الوصول بالمساعدات الغذائية وشنط الحماية لجميع أنحاء الجمهورية من شمال سيناء من ومطروح شمالاً وحتي أسوان وحلايب وشلاتين جنوباً.

وأوضح أن المؤسسة أطلقت حملتها بعد إعلان الدكتور على جمعة رئيس مجلس أمنائها جواز إخراج الزكاة في أوقات الأزمات ، لدعم الأسر الأكثر استحقاقا ، وأسر أطفال المدارس المجتمعية، وأسر الغارمين، والعمالة الموسمية وغيرهم من محدودي الدخل والأولى بالرعاية.

وناشدت مؤسسة مصر الخير جموع الشعب تبني حملة «زكاتك وقت الأزمة» من خلال التبرع للمؤسسة بجميع البنوك، ومن خلال منافذ المؤسسة، وذلك للتكاتف وقت الأزمات لمرور بهذه المرحلة الصعبة.

custom1
قد يعجبك ايضا