مصر تشارك بجولة أفريقية لوفد لجنة بناء السلام التابعة للأمم المتحدة

شارك السفير محمد إدريس، مندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، في جولة لجنة بناء السلام التابعة للأمم المتحدة بثلاث دول أفريقية من اتحاد نهر مانو وهي سيراليون، ليبريا، وساحل العاج، بالإضافة إلى زيارة مقر الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا. وتأتي مشاركة مصر في هذه الجولة في إطار رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي، وتوليها منصب نائب رئيس لجنة بناء السلام بالأمم المتحدة.

- إعلان -

هدف الشق الأول من الزيارة الخاص بدول اتحاد نهر مانو إلى استكشاف فرص دعم لجنة بناء السلام للأولويات الوطنية لهذه الدول خاصةً فيما يتعلق بتعزيز الاندماج الإقليمي، وبناء قدرات دول الاتحاد لمواجهة التحديات المشتركة العابرة للحدود بما يسهم في نهاية المطاف في دعم بناء واستدامة السلام في المنطقة. بينما جاءت زيارة الوفد لمقر الاتحاد الأفريقي من أجل المشاركة في الاجتماع السنوي بين لجنة بناء السلام التابعة للأمم المتحدة ومجلس السلم والأمن الأفريقي، وذلك لدفع مسيرة الشراكة القائمة بين المنظمتين في مجال السلم والأمن خاصةً فيما يتعلق بأنشطة برامج إعادة الإعمار والتنمية وبناء السلام في القارة الأفريقية.

وأوضح السفير محمد إدريس في تصريحات له بأن حرص مصر على المشاركة في هذه الزيارة الهامة يعكس الأولوية المتقدمة التي توليها للموضوعات الأفريقية خاصةً مع رئاستها الحالية للاتحاد الأفريقي. كما أشار إلى تأكيد مصر في مختلف فعاليات الزيارة على ضرورة تفعيل مبدأ الحلول الأفريقية للمشكلات الأفريقية بما يعزز من ملكية وقيادة الدول الأفريقية لأجندة بناء السلام، ويمكنها من تحديد أولوياتها الوطنية ذات الصلة تمهيداً لحشد الدعم الدولي اللازم لتلبية احتياجاتها.

كما نوه مندوب مصر الدائم بأهمية المقاربة الإقليمية في معالجة المسببات الرئيسية للنزاعات في أفريقيا بما يؤسس لسلام وتنمية مستدامين في القارة، مشيراً في هذا السياق إلى محورية دور مركز الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية في أعقاب النزاعات AUC PCRD، الذي تستضيفه القاهرة والمتوقع بدء أعماله خلال الفترة القريبة القادمة، في دعم بناء القدرات البشرية والمؤسسية في الدول الأفريقية في مرحلة ما بعد النزاعات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.