“مصر لم يكن بها جواري منذُ فجر التاريخ”

ولم يوجد حتي معني لهذا اللفظ في أي بردية أو لوحة أو تمثال في الحضارة المصرية فقد كانت المرأة في مصر شخص مؤثر ومؤسس للمجتمع وداعم للأسرة

- إعلان -

وللرجل فقد كانوا ملكات وقادة جيوش ووزراء حكم و مساند قوي لرب الأسره لذا جميع التماثيل نجد الزوجة بجانب زوجها وتحتضنه من الظهر وتربت بيدها الأخري علي يده .

بمعني المساواه والإحتواء والسند ..

أما الجواري ووأد البنات واستعباد الأنثي فقد كانت في القبائل الأسيوية الوثنية الهمجية والتي امتدت من الصين الي الشام مرورا بالجزيرة العربية ..

شعبنا كان طول عمره احرار ومحترمين وكل شخص مهما كان تركيبه الجسماني مختلف من رجل او انثي فقد كان له احترامه وتقدير المجتمع كان لفكره وعمله وحفاظه علي كيان الدولة مهما كان نوعه..

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.