مفترق الطريق


خالد المنصوري/مصر
أنتظرت طويلا انتظره بين الطرق
حائر بيّن السبل والمي وأنا أودعه
أناجيه سراً على ضوء الشفق
كـ الطير يشدو ولا أحد يسمعه
أرى طيفه في السماء قد برق
وعندما أبدأ في الحديث معه
تخفيه فجأه عني غيوم الغسق
من ذا الذي على الفراق يدفعه
قد صار كل مابداخلي يحترق
وعلى الفؤاد ثقل من يرفعه
وبقيت وحدي عند المفترق
أشكو جرحاً هو كان منبعه
أيها الحاضر في ليالي الأرق
تصاحب الفجر حتي مطلعه
تركت الروح في آخر رمق
تؤلم القلب وتؤرق مضجعه
لاح الصباح بالحق في الأفق
ما كان عشقاً بل كنت تخدعه
يكفي أني من أحب ومن وثق
وأنت من ذبح الفؤاد وودعه
خالد المنصوري/مصر

custom1
قد يعجبك ايضا