من دروس الهجرة ( النظام والتخطيط)

بقلم/ عبد العزيز الرفاعى
النظام هندسة الحياة التى ترسم خطوات العمل فى أي مجال ليحقق نجاحا باهراً ويبنى مستقبلاً ويشيد كياناً ويرفع مستوي فيكون هذا النظام سبب للتقدم والرقى والازدهار… بدايته التخطيط ووسائله الإتقان وحسن الترتيب أما من يترك الأمر دون تنظيم وتخطيط حتما لا يستمر عمله…. ولا ينجح قصده… بل يؤدى إلى فشل دائم… وخسارة محققة… فنظم حياتك بما يناسبك حتى لا تندم كما ندم الآخرين….فمن نظم حياته فى بيته حصد سعادة أسرية لا توصف لانه رتب وخطط للحياة الزوجية بأساليب تربوية وحقوق إسلامية ومحبة عائلية فعرف ما له وما عليه
ومن نظم عمله ودرس خطط لإنتاج الربح والتقدم و أخلص النية لله فسوف تفتح له كل الأبواب ويُمنح كل الفرص التى يفقدها الآخرين
لنا فى رسول الله القدوة الحسنة والاسوة الطيبة نظم وخطط للهجرة فكانت هجرته فتحا ونصراً مبينا…
ودين الإسلام دين النظام ودين التخطيط ودين القيادة ترى الجميع يصلون بنظام دقيق وترتيب عميق وفكراً ناجح وشامل كذلك فى الجروب والغزوات كان النظام رائدهم والتخطيط من مبادئهم
(هكذا علمتنى الحياة. ) عرض 

custom1
قد يعجبك ايضا