من هو الحاج العربي صمود؟


بقلم عبدالله القطاري/ تونس

الحاج العربي صمود أصيل مدينة قليبية ويلقب بالشاعر الغنائي للبيزرة وهو رجل طيب ،يفعل الخيرمن دون التباهي أو التبجح ،محبوب في قليبية والهوارية وحمام الاغزاز ودار علوش وفي كامل أرجاء دخلة المعاوين ،مولع بفن البيزرة وبالخصوص طائر الساف الذي يعشقه عشقا لا مثيل له فيخصص له بيتا في منزله و”كندرة”وهي عبارة عن عمود من الخشب معلق في الفضاء ومشدود بطرفي الحائط ليستريح عليها طائر الباشق وينام عليها ،وعند الصيد يستقر على ذراعه أو على “المنش”(عبارة عن عصا مستقيمة يهش بها في مزارع القمح والشعير ليباغت الطرائد آي السمانى فتطير ويلحق بها الباشق ليفترسها بمخالبه الحادة ) أو يمسكه في قبضته استعدادا لرميه وراء الطريدة ويخرج عم الحاج العربي صمود إلى البرية ويعود في المساء محملا بالمصيد.
وفي موسم القبض على طائر الساف والصيد به يحط رحاله إلى مدينة الهوارية فيقيم هناك لما له من علاقات متينة عند اهاليها واخص بالذكر منهم الحاج حميدة الأسود الملقب ب
“سيدي المؤدب”لانه من حفظة القرآن الكريم ومن تلقينه للكبار والصغار وتخرج لديه كفاءات في التعليم وفقه القضاء وترتيل كلام الله ومن اصدقائه أيضا المؤدب عبد السلام الباش والعمدة علي الطبيب وبائع الصحف حمادي ابراهم
وصديقه الحميم محمد لمين الباش الذي لا يفارقه لأنه يسحر الألباب بحكاياته الخيالية وغيرهم …….
ولدماثة اخلاقه يقيم عند البياز “ولد لمين الباش” فتقام له الولائم ،ومجالس البيازرة يحولها الى خيمة شعر وتجود لهم قريحته بقصائد يتغنى فيها بالغزل والغزول والمناصب وبملك الطيور الساف الذي يستيقظ معه بعد النوم وينام معه ويتغذى معه وكأنه ابن عزيز من أبنائه، يفرح لسلامته ويغضب لتوعكه ولا حديث إلا عن طائره ولا شعر ولا وصف إلا لمعشوقه.
وبالتالي كان عم العربي مدرسة في فن البيزرة وقامة من القامات اذ تخرج على يديه أبناؤه وكل من خالطه
ومن قصائده المشهورة
قصيد الهوارية بلاد كيوف و هي رائعة من روائع تاريخ الهوارية …

القصيد :
الهوارية بلاد كيوف اتجول فيها ساعة و طوف
عندك يا خويا ما إتشوف
مالا فرحة و مهرجان ،مالا سهرة تحت الضو
نصبوا الخيمة في الميدان بارود يشرقع في الجو.
مزمار و طبل و فرسان سلو فوق الخيل سيوف
إذا شفت الساف إركز فوق ذراع اللي رباه
قلبك في صدرك يتهز
و إذا طار يطير معاه
كي يرى السمانة يقفز
خاطف يرجع للمخطوف
صيد السمانة بالساف
متعة كبيرة للأبصار
منظر يحرك الأعطاف
آش أجمل من رأس آدار
و اللي إسمع موش كي اللي شاف
زين دخلة موش معروف
أشجار إتغطي الجبال
و سواني و بحر يموج
خيرات على كل أشكال
و مراعي فيها و مروج
أرغد عيشة و راحة بال
هذا ما يلقى المضيوف
الهوارية بلاد كيوف
اتجول فيها ساعة و طوف
عندك يا خويا ما إتشوف

- إعلان -

ومن البيازرة الشيوخ الذين فقدناهم و قدموا الكثير لخدمة البيزرة وربطوا الاخوة بين البيازرة وحضروا اللمة في الجبل و مقهى عم الطاهر الطبيب وسلسلة الأسماء تطول فمن واجب من عاشروهم الاعتراف لهم بالجميل والدعاء لهم بالرحمة لاننا فقدناهم رحمهم الله رحمة واسعة وهم :
معاوية شاقور
المولدي شاقور
حسن الصغير بن ظافر
علي الحديدي
المولدي المعموري
محمد المعموري بوسحابة
الجميل المعموري
محمد الاكبر المعموري
الجميل بوساق
محمد الاصغر المعموري
محمد بن احمد المعموري
البشير المعموري
علي بلحاج صالح
حمودة بلحاچ صالح
محمد لمين الباش
محمد لشهب الباش
العربي صمود
محمود الزنايدي
مصطفى بن احمد
محمد عيسى الميلادي
الحبيب الجيلاني
ساسي المولدي
محمود الميلادي شهر حسن
داود الصافي الحاج عظم
علية بن جميلة
محمود عتيق
احمد بن رقية
منجي بلحاج صالح
سالم الصافي
المنصف الصافي
محمد بن فرج
عبد السلام بن طالب
علي لصغير بن طالب

custom1
قد يعجبك ايضا