موانئ المنطقة الاقتصادية تطلق أبواق الدعم للعاملين بها في مواجهة كورونا

تابعت/ فاطمة العامرية

تطلق السفن والقاطرات البحرية اليوم في تمام الساعة السادسة والنصف مساء بتوقيت القاهرة في موانئ المنطقة الاقتصادية أبواقها لمدة 15 ثانية تضامناً مع العاملين في قطاعات النقل البحري والصحة والمواقع الحيوية، في مواجهة فيروس كورونا المستجد “كوفيد – 19″،وذلك في إشارة ترمز لدعم وتحية العاملين في قطاع الخدمات البحرية والرعاية الصحية وكافة الأفراد العاملين في المواقع الحيوية والخطوط الأمامية للتصدي لتداعيات انتشار وباء كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتأتي هذه المبادرة التي تنطلق اليوم ضمن مبادرة “أصداء الأمل” التي أطلقتها موانئ أبوظبي بالتنسيق مع المنظمة البحرية الدولية واتحاد الموانئ البحرية العربية، حيث تهدف إلى التأكيد على وقوف جميع الجهات العاملة ضمن القطاع البحري خلف فرق العمل التي تقدم جهوداً لمحاربة انتشار الوباء وتداعياته .

من جهته قال المهندس يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس أن الحفاظ على استمرارية الحركة والتداول داخل الموانئ أمر بالغ الأهمية نظراً لدورها الحيوي في حركة التجارة العالمية.

وأكد زكي أن موانئ المنطقة الاقتصادية تدعم هذه المبادرة الطيبة “أصداء الأمل” والتي انطلقت من دولة الإمارات، كرئيس اتحاد الموانئ البحرية العربية لنعبر من خلالها عن خالص الشكر والتقدير للعاملين، رجالاً ونساء، في مختلف المواقع لضمان استمرار عمل الموانئ والمرافئ البحرية في يسر وأمان رغم كل التحديات التي يسببها كوفيد-19، وتضامناً مع العاملين بهذا القطاع الحيوي.

الجدير بالذكر، أن مبادرة “أصداء الأمل” التي أطلقتها مؤخراً الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية بمبادرة من موانئ أبوظبي، قد حظت باستجابة عالمية مشجعة منذ إطلاقها للتعبير عن التضامن مع العاملين في القطاع البحري وقطاع الرعاية الصحية على مدار الساعة للتصدي لتداعيات انتشار وباء كوفيد-19.

ويتكاتف القطاع البحري عالمياً لمساندة المجتمعات في مواجهة وباء كوفيد-19، انطلاقاً من موانئ الإمارات العربية المتحدة، مروراً بموانئ المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية وعدد من الدول الخليجية والعربية، وصولاً إلى موانئ روتردام وآنتورب وساوث هامبتون، لتنتشر مبادرة “أصداء الأمل” تقديراً لدور الأبطال المجهولين العاملين في الخطوط الأمامية.

ولا تقتصر هذه المبادرة على الموانئ والمرافئ حول العالم وحسب، بل نسعى من خلال “أصداء الأمل” إلى تسليط الضوء على جهود العاملين في الخطوط الأمامية من مختلف القطاعات الحيوية لتوفير متطلبات الحياة الأساسية من أغذية ومواد طبية.

قد يعجبك ايضا