موسم الزراعات الكبرى في تونس تضرر بشكل كبير جراء غياب الأسمدة الكيميائية

متابعة عبدالله القطاري من تونس..

قال رئيس النقابة الجهوية للفلاحين بالكاف عبد الرؤوف الشابي اليوم الأحد 31 جانفي 2021، ‘إن موسم الزراعات الكبرى تضرر بشكل كبير جراء غياب الأسمدة الكيميائية في الأسواق سواء خلال موسم البذر أو التجدير’،

محملا الحكومة مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع في القطاع وذلك رغم توفر الظروف المناخية الملائمة لإنجاح الموسم وفق تعبيره

- إعلان -

وأشار الشابي في هذا السياق إلى أن الخسارة قد تصل إلى حوالي نصف الإنتاج أو أكثر بقليل نظر ا لعدم استعمال الأسمدة الكيميائية في الآجال المطلوبة، معتبرا أن الكميات التي وصلت الجهة لا تلبي إلا 15 بالمائة من حاجيات الفلاحين من الأسمدة سيما في ظل استحالة توفير الكميات المستوجبة خلال الأيام القليلة القادمة وفق قوله.وذكر ‘أن الفلاحين فقدوا كل أمل في إصلاح الأضرار التي لحقت المزارع في الأوضاع الراهنة قائلا ‘إن الحكومة لم تتجاوب مع مطالب النقابة الوطنية للفلاحين التي دعت منذ شهر أوت الماضي إلى الاستعداد الكامل لإنجاح الموسم الفلاحي.وأشار في ذات السياق الى أن ‘غياب الشفافية في توزيع الكميات المستوردة وضعف حجمها لم يساعد على طمأنة الفلاحين.المصدر (وات)

custom1
قد يعجبك ايضا