نبذة عن سجن ألكاتراز الفيدرالي «الصخرة»

كتبت الزهراء أحمد

كان أول سجن عسكري خلال الحرب الأهلية الأمريكية ، ومن ثم كسجن اتحادي منذ 1933 حتى أغلق في مارس 1963 نظرا لارتفاع تكلفة الصيانة.

وكان أول أسراه 2 من الجنود و 2 من ضباط البحرية الذين رفضوا ترديد يمين الولاء للولايات المتحدة، كما ضم على مر السنين العديد من السجناء سيئي السمعة، وأبرزهم آل كابوني.

- إعلان -

ويذكر أنه لم يتمكن أي سجين من الهروب بنجاح من هذا السجن، برغم أنه كانت هناك العديد من المحاولات ، وكان فرانك وازرنام هو آخر سجين يترك ألكاتراز في 21 مارس 1963، ونقل عنه قوله «كان ألكاتراز سجنا سيئا بكل المقاييس».

custom1
قد يعجبك ايضا