نتنياهو: لن نتسامح مع تموضع عسكري إيراني في سوريا لتعريضنا للخطر

جدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير دفاعه بيني غانتس، تهديداهما لإيران وحزب الله، من الإصرار على الأنشطة التي تهدد أمن إسرائيل.

وذكر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس: “إذا تحولت تهديدات أمين عام حزب الله حسن نصر الله إلى أفعال، فالنتيجة ستكون مؤلمة لحزب الله وقادته وللأسف لمواطني لبنان أيضاً، الذين يستخدمهم حزب الله درعاً بشرياً لأنه يخبئ تحت بيوتهم مخزون أسلحة وصواريخ”.

وأضاف أثناء جولة مع مسؤولين عسكريين على حدود لبنان “سنستمر في تعزيز بلدات خط المواجهة ، وسنعطي أولوية لتحصين الشمال الذي يشكل جزءاً من قوتنا مقابل أعدائنا”، حسب موقع “i24 news” الإسرائيلي.

وفي السياق ذاته، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، أن إسرائيل لن تسمح بحضور إيراني في سوريا.

- إعلان -

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: “لن نتسامح مع تموضع عسكري إيراني في سوريا لتعريضنا للخطر ولن نساوم على تطوير صواريخ عالية الدقة في سوريا، ولبنان”.

وأضاف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو “هناك من يهددنا بدفع ثمن مؤلم في إطار مواجهة فإن تجسدت تلك التهديدات، سيكون ردنا حاسما بعشرات الأضعاف”، حسب الموقع الإسرائيلي.

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو”لن نسمح للنظام الإيراني المتطرف والعدواني بامتلاك الأسلحة النووية، ولا نعوّل على أي اتفاق مع نظام متطرف مثل نظامهم وبغض النظر عما إذا كان هناك اتفاق من عدمه، فإننا سنبذل كل ما بوسعنا من جهود في سبيل منع تزود إيران بأسلحة نووية”

custom1
قد يعجبك ايضا