هجر الوِصال

خالد المنصوري / مصر

كُل الوصال دونَ وصلكَ هجر
وكُل الهَجر دون هجرك وصلُ

- إعلان -

قد تاعَهِدنا بالوصالِ عَهدا
ولا سعينا إلى فُراقٍ يوما

لا غَضضنا الطرفَّ عنكمُ
واكتفينا يومَ البُعد صوما

ذاك قلبي لايلينُ لغيركم
واحترقنا في البُعادِ دوما

في سُهــادٍ اقضـي ليلتـي
ساهِـرُ الجفنَ يبوحُ كتمـا

أيـا فؤادً ذاع سِـرُّ حنينـه
وراح يشكو بالانينِ سُقما

ماكنتُ ابداً صاحِب شكوةٍ
وما قَدِمنا بالحديثِ لومـا

كان يوماً مِن بعيدٍ تذكُرُ؟
اختصمنا ذاك الوقت لما

نقتصر وقت حديث بليلةٍ
فيكون هجراً للوصالِ ثُمّ

يجيءُ شوقاً بالفؤادِ يُبدل
هجر القلوب الى لقاءٍ ثَمّ

ياهاجراً طال بُعد خِصامه
ما الناس قومٌ,وانت قوما

قد مسَّ قلبي ضُـرَّ هجـره
ما راح فكر ولا جاء نومـا

قُل للفؤادِ الهاجــرِ ياتُـرى
هل رماك الشوق سهمـا؟

لا عدِمنـا ياحبيب لِقائكـم
قد هَرِمنا إن غدوتَ خصما

خالدالمنصوري

custom1
قد يعجبك ايضا