“هروب الروح”

بقلم: د. عزة محمود

- إعلان -

أهربُ من جَسدي أتحرر من دنسِ الشهواتِ البلهاء

لأقابل وجهك في قمرٍ…. يشرقُ في ليلي كل مساء

ما ذنبُ القلب إذا كانت…. أمنيةُ المعشوق العَرجاء

تتجسدُ في ذاتٍ حبلى………. بغرائز أجسادٍ خرقاء

أمنيةٌ تسكنُ وجداني…… تحتلُ شراييني الخَرساء

وتجوب العالم في جَسدي..فتدمرُ رغباتي الحمقاء

وتثيرُ الشهوات المُثلى…….. من عشقٍ وغرامٍ ونقاء

وتُميتُ الأوردة الحمقى…. كي تُخمد نيران الأهواء

كُنْ قمري نورًا يتهادى……. فيضئُ العالم باستحياء

لا تلمس أطراف ردائي……. فبروحي إطراءٌ وحياء

ولتستشعر عمق حنيني…. فعدالة حبي فيك رجاء

ألا تقسو في أحكامِك……… وتصيرُ عدالتك العمياء

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.