هل يتأثر “الأبيض” بغياب علي مبخوت؟

يواجه الجهاز الفني لمنتخب الإمارات بقيادة المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك اختباراً صعباً عندما يخوض “الأبيض” مواجهة حاسمة أمام منتخب فيتنام في الجولة الرابعة من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023.

وسيفتقد المنتخب الإماراتي، خدمات هدافه التاريخي، علي مبخوت، بسبب حصوله على إنذارين، ما يجعل هجوم “الأبيض” في مأزق في ظل تراجع مستويات العناصر الأخرى في الفريق.

ولا شك أن مارفيك لن يكون أمامه خيارات كثيرة، حيث يبز اسم مهاجم شباب الأهلي أحمد خليل لتعويض غياب مبخوت، بينما قد يتم الاعتماد على لاعب الوصل الشاب، علي صالح، على أن يحصل على الدعم من لاعبي الوسط الذين تميل طريقة لعبهم إلى الهجوم، وأبرزهم عمر عبدالرحمن.

- إعلان -

وكتب نجم المنتخب الإماراتي ونادي الجزيرة علي مبخوت تاريخاً جديداً بعد نجاحه في تحطيم الأرقام القياسية في تاريخ الكرة الإماراتية، وبات رسمياً الهداف التاريخي لـ”الأبيض” متفوقاً على الأسطورة عدنان الطلياني، الذي سجل 52 هدفاً بعدما شارك في 161 مباراة، قبل أن يعتزل رسمياً في عام 1997.

وجاءت مباراة إندونيسيا، في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى كأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، لتفتح الباب أمام مبخوت ليمر بإنجاز جديد يضاف إلى سلسلة إنجازاته التي حققها قارياً وخليجياً ومحلياً، مخلداً اسمه في تاريخ الهدافين، بعد أن خاض 81 مباراة دولية بقميص “الأبيض”.

وكسر علي مبخوت، الرقم الذي ظل محتفظاً به نجم كرة القدم الإماراتية عدنان الطلياني لمدة 22 عاماً، وبات نجم الجزيرة رسمياً هو الهداف التاريخي، بعدما رفع رصيده، للهدف رقم 54، عقب تسجيله “هاتريك” في مرمى إندونيسيا، خلال المباراة التي جمعت الفريقين وفاز خلالها “الأبيض” بخمسة أهداف دون رد، قبل أن يحرز هدفاً آخر في مرمى تايلاند ويرفع رصيده إلى 55 هدفاً في 82 مباراة دولية.

وتبرز صعوبة موقف المنتخب الإماراتي في أن علي مبخوت أحرز 6 أهداف من 8 أهداف أحرزها “الأبيض” في التصفيات حتى الآن، حيث يعتمد الفريق بشكل كبير على نجم الجزيرة في هز شباك المنافسين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.