وزارة التخطيط تشارك بلجنة الحوكمة العامة بفرنسا

د/هالة السعيد: لجنة الحوكمة العامة تساعد الدول على تعزيز قدراتها على الحكم من خلال تحسين نظم صنع السياسات وأداء المؤسسات العامة

د/شريفة شريف : التجربة المصرية حظت بإشادة كبيرة لجهودها حول تمكين الشباب وخاصة من الجانب الأمريكي

- إعلان -

شاركت وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري بلجنة الحوكمة العامة التابعة لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والمنعقدة بدولة فرنسا لهذا العام.
وأوضحت د/هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري أن لجنةالحوكمة العامة تساعد الدول على تعزيز قدراتها على الحكم من خلال تحسين نظم صنع السياسات وأداء المؤسسات العامة.
وأضافت السعيد أن اللجنة تقدم توجيهاً استراتيجياً للمنظور العام بشأن الإدارة العامة، والكيفية التي يمكن بها المساهمة في تحقيق الأهداف الاقتصادية والاجتماعية الأوسع نطاقاً للمنظمات، وأفضل السياسات لتوفير حياة أفضل.
ومن جانبها شاركت د/شريفة شريف بجلستي “شبكة الحوكمة الدولية” ، ” مستقبل الشباب” نيابةً عن د/هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري حيث أوضحت شريف أن الجلسة الأولي جاءت بهدف إعطاء الدعم للدول في مجال الحوكمة وكيفية دمج مفهوم الحوكمة في تطبيق الأهداف الأممية للتنمية المستدامة.
واستعرضت د/شريفة شريف إنجازات مصر فيما يتعلق بمجال الحوكمة لافته إلي دور المعهد القومي للإدارة والذراع التدريبي لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري فيما يخص آلية المراجعة الأفريقية مشيرة إلي الانتهاء من التقرير الذي من المقرر أن يستعرضه سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في الاتحاد الأفريقي في فبراير 2020.
وتناولت د/شريفة شريف المدير التنفيذي للمعهد القومي للإدارة الحديث حول دمج فكرة الحوكمة في تنفيذ رؤية مصر 2030 مشيرة إلى أن رؤية مركز الحوكمة بالمعهد تتمثل في الشفافية وصنع سياسات الإدارة الرشيدة في الجهاز الإداري للدولة، وتنفيذ إصلاحات الحوكمة مع ربطها بمفاهيم الإصلاح الإداري بهدف الوصول الي الإدارة الجيدة لموارد الدولة والمجتمع، وذلك وفقًا لعدد من القيم الحافزة للحكم الرشيد، والهادفة إلى بناء القدرات التي تساعد على تحقيق التنمية الاقتصادية والسياسية.
كما استعرضت د/شريفه شريف خلال مشاركتها بالجلسة الثانية بعنوان “مستقبل الشباب” جهود مصر والحكومة المصرية في تمكين الشباب مؤكدة علي حرص الدولة علي عقد وتنظيم البرامج اللازمة لتأهيل وتمكين الشباب لافته إلي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة والذي أطلقه سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في سبتمبر عام 2015، بهدف إنشاء قاعدة قوية وغنية من الكفاءات الشبابية لتكن مؤهلة للعمل السياسي، والإداري، والمجتمعي بالدولة، من خلال إطلاعها على أحدث نظريات الإدارة والتخطيط العلمي والعملي، وزيادة قدرتها على تطبيق الأساليب الحديثة لمواجهة المشكلات التي تحيط بالدولة المصرية.
كما أشارت شريف إلي المؤتمرات التي تعقدها الدولة سنويًا وشهريًا سواء علي المستوي المحلي أو الدولي أو علي مستوي قارة افريقيا لافته إلي منتدي شباب العالم الذي يعقد بشكل سنوي ليجمع الشباب من أنحاء العالم كافة فضلاً عن مؤتمرات الشباب التي تُعقد بصفة دورية للاستماع إلي الشباب وآرائهم.
وتناولت شريف الحديث حول البرامج التي يقدمها المعهد القومي للإدارة لافته إلى برنامج التأهيل لسوق العمل الذي يقدمه المعهد للجامعات موضحة أن المعهد قام بتنظيم البرنامج بجامعة القاهرة وسيتم عقده في الجامعة الألمانية وجامعة المستقبل قريباً إضافة إلى وحدة المسار الوظيفي وما تقدمه للشباب من تعزيز وتأهيل لقدرات الشباب العاملين بالجهاز الإداري للدولة موضحة أن الوحدة تتضمن تدريبات علي كيفية التأهيل للمقابلات الشخصية وغيرها من الموضوعات المهمة كما تعمل علي متابعة الشباب وتأهيلهم للقيادة من شباب الجامعات والخريجين.
وأوضحت شريف أن التجربة المصرية حظت بإشادة كبيرة لجهودها حول تمكين الشباب وخاصة من الجانب الأمريكي من حيث نجاح مصر في القيام بالعديد من الجهود التي تجعلها تسبق الكثير من الدول في مجالات عدة.
جدير بالذكر أن فريق لجنة الحوكمة العامة يدرس ما تفعله الحكومات وكيف تسعى إلى تحسين فعالية السياسات العامة وكفاءتها واستجابتها للمواطنين وجودة الخدمات، من خلال اجتماعات المسؤولين والخبراء في البلدان الأعضاء، وتبادل المعلومات والخبرات، والبيانات والتحليلات.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.