وزير السياحة والآثار يعقد اجتماعا موسعا مع المستثمرين وممثلي السياحة ومديري الفنادق في الأقصر

عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، مساء أمس، اجتماعاً موسعاً مع بعض المستثمرين وممثلي السياحة الثقافية ومديري الفنادق في الأقصر، وذلك لمناقشة أحوال القطاع السياحي بالمحافظة والاستماع لمطالبهم ومقترحاتهم لدفع وتنشيط حركة السياحة الثقافية بعد استئنافها اعتبارا من أول سبتمبر الجاري.

وشارك في حضور الاجتماع السيد أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الاعلى للآثار، وبعض قيادات غرفة المنشآت الفندقية.

- إعلان -

وخلال الاجتماع، تم التأكيد على أهمية التزام الجميع بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية الخاصة باستئناف السياحة الثقافية لنجاح هذه التجربة أسوة بالنجاح الذي شهدته السياحة الشاطئية بالمدن السياحية بمحافظات البحر الأحمر وجنوب سيناء في ظل الالتزام بتطبيق الضوابط حفاظاً على صحة المواطنين والسائحين والعاملين بالقطاع.

وأشار الوزير إلى أن رحلات الفنادق العائمة (Nile Cruises) ستبدأ العمل في شهر أكتوبر المقبل بنسبة إشغال ٥٠% من الطاقة الاستيعابية لها وفقا لضوابط التشغيل الخاصة بالفنادق العائمة.

ومن جانبهم، أشار المستثمرون إلى حرص الدكتور خالد العناني المستمر على زيارتهم ولقائهم للاستماع لمطالبهم ومقترحاتهم لتنشيط حركة السياحة الثقافية.

وأشادوا بالجهود المبذولة من جانب الوزارة للعمل على عودة الحركة السياحية الوافدة إلى مصر لمعدلاتها الطبيعية سواء السياحة الشاطئية أو الثقافية، ولا سيما من خلال الإجراءات الاحترازية والضوابط القوية التي أصدرتها الوزارة حفاظا على سلامة السائحين والعاملين بالقطاع، بالإضافة إلى التحفيزات التي قدمتها الدولة لمنظمي الرحلات لتنشيط السياحة الوافدة لمصر.

وتحدثوا أيضا عن الزيارة الهامة التي قام بها الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية إلى مصر في آواخر أغسطس الماضي وما حققته من مردود إيجابي.

كما قاموا بعرض عدد من المقترحات لدعم السياحة الثقافية، منها السماح بإجراء تحليل PCR بمطاري الأقصر وأسوان للسائحين الذين لم يتمكنوا من تقديم شهادة تفيد بإجراء التحليل “بنتيجة سلبي” “قبل ٧٢ ساعة على الأكثر من موعد زيارتهم لمصر، وذلك على غرار ما يتم في بمطاري شرم الشيخ والغردقة مما سيساهم في زيادة الحركة السياحية الوافدة الى هاتين المحافظتين.
كما طالبوا بأن يتم منح الذهبيات والبوتيك أوتيل في الأقصر ترخيصاً سياحياً.

كما طالبوا بمد فترة الانتفاع بمبادرة “صيف في الصعيد” والتي أطلقتها الوزارة لتشجيع السائحين على زيارة الأماكن الأثرية من خلال منح تخفيض بنسبة 50% على أسعار التذاكر الكاملة للزائرين الأجانب بالمتاحف والمواقع الأثرية في الصعيد، وذلك حتي شهر ديسمبر تزامنا مع بدء انتعاش السياحة الثقافية في الموسم الشتوي.

وطالبوا أيضا النظر في تخفيض أسعار تذاكر الطيران الداخلي للأقصر وأسوان مما سيساهم في تنشيط حركة السياحة إلى هاتين المحافظتين.

ومن جانبه، أشار الدكتور خالد العناني إلى أنه سيتم دراسة كافة طلباتهم ومقترحاتهم وبحث إمكانية تنفيذها، مؤكدا على أن الدولة لا تدخر جهداً في سبيل النهوض بالقطاع السياحي وتقوم بتذليل كافة العقبات الممكنة لدفع العمل به وتقديم الدعم اللازم للتخفيف عن كاهل هذا القطاع الهام.

جدير بالذكر أن الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار يحرص منذ توليه حقيبة وزارة السياحة والآثار في ديسمبر الماضي على عقد لقاءات موسعة ومستمرة مع العديد من المستثمرين السياحيين بالمحافظات السياحية المختلفة منها البحر الأحمر وجنوب سيناء وطابا ونوبيع والأقصر وأسوان للاستماع لمقترحاتهم لدعم وزيادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر

custom1
قد يعجبك ايضا