يا سكة مشيتها وحديه


بقلم مصطفى سبتة
يا سكة أنآ مشيتها وحديه
وكل خطاويها ياقلبى منسيه
لا قادرة ياروحى أكمل المشوار
ولا حد يوم ياقلبي حس بيه
لقيت ولقيت داري مهجورة
ولا حد ياخد بإيديه
أصرخ يرد الصدى عليه
وكأني بصحراء وحديه
شربت المر ياروحي بكاساتي
وخلاص يا ناس وفاض بيه
قريت فنجاني ولاقيتني
نصيبي حرمان وقسيه
أروي بالحنان غاليين
وانا تملى بالأحزان مرويه
زرعت الورد والياسمين
طرحت أشواك تجرح فيه
حنيت ايديا بدم غزال
طبعت بكل الناس الا ايديا
صرخت صرخة بصوتى العالي
ماحد رد ولا خفف اللى فيه
ياقطر يامسافر بعيد
طريقك ما له معديه
غزلت أنا توب الفرح
لكن يا حسرة ضايق عليه
يا بياعين الصبر شوفولي
دوا للصبر ينسيني شويه
ولا حبيب يمسح دمعتي
ويحس يوم بهمسة عنيا
لكن الحبيب طبع القساوة
هجرني وسابني بهمي مبليه
كان نفسي ف يوم يضمنى
بقلبه ويطبط عليا بحنيه
أشحت غرامه غصب عنه
وكأن الحب خسارة فيه
الحب لو مجاش بالرضا
يبقي خسارة نعيش الدنيا ديه

custom1
قد يعجبك ايضا