يوم اليتيم

يوم اليتيم

بقلم الداعية مهندسة بهيرة خيرالله

فى مناسبة يوم اليتيم التي يحتفل بها في الجمعة الأولي من شهر إبريل / نيسان ، من كل عام … تعالوا نتعرف علي من هو اليتيم ؟

- إعلان -

في البشر هو من مات أبوه وهو دون البلوغ – وفي الحيوان من ماتت أمه – وفي الطير من مات أبويه .

وأكرم يتيم علي وجه الأرض هو سيد الخلق أجمعين ، وحبيبُ ربِّ العالمين ، الصادق الأمين ، محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم ، الذي قال له ربه : { أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَىٰ (6)} [ الضحي ] .

ذكَّر الله رسوله صلى الله عليه وسلم بما كان عليه فى الصغر من اليُّتم والفقر والحاجة والضياع والتيه عن الدين والشريعة ، وما أنعمه عليه ليشكر ربه على ما امتن به عليه ،

أذكَّر الله رسوله صلى الله عليه وسلم بما كان عليه فى الصغر من اليُّتم والفقر والحاجة والضياع والتيه عن الدين والشريعة ، وما أنعمه عليه ليشكر ربه على ما امتن به عليه ، ألم يجدك يتيمًا لا أبا لك ، فألهم الناس أن يعطفوا عليك ، وأحاطك بالعطف والأمن والرعاية ! فآواه بعد اليتم بوفاة أبيه وهو حملٌ فى بطن أمه أو بعد ولادته ( حتى سن الخامسة ) فى كنف أمه وجده ،

ثم آواه بعد وفاة أمه إلى جده عبد المطلب ( من سن 6- 8 ) ، ثم بعد وفاة جده آواه إلى عمه أبو طالب حتى سن الأربعين يرعاه ويوآزره رغم استمرار العمّ على شركه إلى الوفاة ؛

كما آواه بأصحابه الذين أحبوه واتبعوه فهو القدوة الحسنة لهم . ، وأحاطك بالعطف والأمن والرعاية ! فآواه بعد اليتم بوفاة أبيه وهو حملٌ فى بطن أمه أو بعد ولادته ( حتى سن الخامسة ) فى كنف أمه وجده ، ثم آواه بعد وفاة أمه إلى جده عبد المطلب

( من سن 6- 8 ) ، ثم بعد وفاة جده آواه إلى عمه أبو طالب حتى سن الأربعين يرعاه ويوآزره رغم استمرار العمّ على شركه إلى الوفاة ؛ كما آواه بأصحابه الذين أحبوه واتبعوه فهو القدوة الحسنة لهم .

لقد جعل الله تعالي نبيه يتيماً لئلا يكون لأحدٍ من خلقه عليه حق إلا حق الله تعالي ، ولا تأديب إلا تأديب الله له … فقد أدبه ربه فأحسن تأديبه كما أقرَّ هو صلي الله عليه وسلم بنفسه .

والمعنى الثانى لليتيم : الدرة اليتيمة ، أي التي لا مثيل لها ؛ فأنت يا محمد فردٌ لا مثيل لك في كمال خلقك ، أنت سيد المخلوقات ، أنت سيد ولد آدم ، ولا فخر .

ثم أتبعه بالتوصية بالعطف على اليتيم ، وتقديم العون له ومساعدته ، وتعهده بالعناية ، وعدم التسبب في الظلم والقهر له ، فقال له :{ فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9)} ، كنت يا محمد يتيماً فآواك ، فإذا رأيت يتيماً فلا تظلمه ، ولا تمنعه حقه ، وأحسِنْ إليه كما أحسن الله إليك .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( َأَنَا وَكَافِلُ الْيَتِيمِ فِي الْجَنَّةِ هَكَذَا – وأشار بالسبابة والوسطي ، وَفَرَّجَ بينهما شيئا ) .

وكفالة اليتيم كما هي مادية من إعانة بالطعام والكساء والإيواء والتعليم وغيره ؛ فهي كذلك معنوية بالتوجية والتربية والحنان ؛ فقد قال صلي الله عليه وسلم : ( من مسحَ رأس يتيمٍ ، لم يمسحه إلا لله ، كانَ له بكلِّ شعرةٍ مرَّت عليها يدَهُ حسنات ) ؛ وقد كان رسول الله يمسح رأس اليتيم ثلاثاً ويدعو له بالخير والبر.

ومن كلام داود عليه السلام : ” كُن لليتيم كالأب الرَّحيم واعلم أنك كما تزرع تحصد” .

وافعلوا الخير تجدوه عند الله خير وأبقي …

custom1
قد يعجبك ايضا