⁦⁩أحكام خاصة تتعلق بالنساء

⁦▪️⁩ بقلم فضيلة الشيخ أحمد على تركى

⁦▪️⁩ مدرس القرآن الكريم بالأزهر الشريف

⁦▪️⁩أحكام خاصة تتعلق بالنساء

- إعلان -

أيتها المسلمة تنبهي لهذا جيدا :

إذا طهرت المرأة قبل دخول وقت المغرب ، فإنها تصلى الظهر والعصر

إذا طهرت المرأة بعد دخول وقت المغرب ، فإنها تصلى المغرب فقط

إذا طهرت المرأة بعد صلاة العشاء وقبل الفجر ، فإنها تصلى المغرب والعشاء

إذا تطهرت المرأة قبل الظهر فلا شيئ عليها .

ملحوظة :

( إذا حاضت المرأة بعد دخول وقت الصلاة ولم تصلها ، فعليها قضاؤها بعد الطهر )..

مثلا لو دخل وقت الظهر ولم تصل ثم حاضت قبل العصر وجب هليها قضاء الظهر

من لم تفعل ذلك جاهلة بالحكم فلا قضاءعليها – فيما مضى – وتكثر من النوافل والاستغفار

وهذا رأي الجمهور ( مالك والشافعي وأحمد )

التدليل على ذلك :

قال شيخ الإسلام ابن تيمية :

قال الصحابة ، كعبد الرحمن بن عوف وغيره :

إن المرأة الحائض إذا طهرت قبل طلوع الفجر صلت المغرب والعشاء، وإذا طهرت قبل غروب الشمس صلت الظهر والعصر . وهذا مذهب جمهور الفقهاء، كمالك، والشافعي، وأحمد.

انتهى..

قال ابن قدامة رحمه الله في المغني :

َإِذَا طَهُرَتْ الْحَائِضُ قَبْلَ أَنْ تَغِيبَ الشَّمْسُ, صَلَّت الظُّهْرَ وَالْعَصْرَ, وإن طَهُرَتْ قَبْلَ أَنْ يَطْلُعَ الْفَجْرُ, صَلَّت الْمَغْرِبَ وَالعِشَاءَ ..

لما رَوَى الْأَثْرَمُ, وَابْنُ الْمُنْذِرِ, وَغَيْرُهُمَا, بِإِسْنَادِهِمْ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْف, وَعَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاس , أَنَّهُمَا قَالَا فِي الْحَائِضِ تَطْهُرُ قَبْلَ طُلُوعِ الْفَجْرِ بِرَكْعَةٍ :

تُصَلِّي الْمَغْرِبَ وَالْعِشَاءَ, فَإِذَا طَهُرَتْ قَبْلَ أَنْ تَغْرُبَ الشَّمْسُ, صَلَّتْ الظُّهْرَ وَالْعَصْرَ جَمِيعًا.

وَلِأَنَّ وَقْتَ الثَّانِيَةِ وَقْتٌ لِلْأُولَى حَالَ الْعُذْرِ, فَإِذَا أَدْرَكَهُ الْمَعْذُورُ لَزِمَهُ فَرْضُهَا, كَمَا يَلْزَمُهُ فَرْضُ الثَّانِيَةِ.

انتهى بتصرف.

custom1
قد يعجبك ايضا