⁩ ٦ أكتوير في حياتي

⁦▪️⁩ بقلم الداعية الإسلامية مهندسة بهيرة خيرالله

الموافقات في حياتنا هى مؤشرات ورسائل وزيادة فضل من الله تعالي ، فإذا اجتمع حدثان في يوم واحد تدبرنا الأمر ….

- إعلان -

اجتمع يوم 6 أكتوبر عام ١٩٧٣م والعاشر من رمضان ١٣٩٣ هجري يوم سبت يوم الراحة والتوقف عن العمل عند اليهود ، فجاء النصر من عند الله العزيز الحكيم فى “عملية بدر ” ، والتى اختير اسمها تيمنا بغزو النبي صلى الله عليه وسلم ، وببركة صيحة ” الله أكبر” التى قالها جنود مصر البواسل مسلمين ومسيحيين كان النصر المبين الذي محي مرارة نكسة ٦٧ .

٦ أكتوير ١٩٨١ م الموافق وقفة عرفات ١٤٠١ هجري ، كنت علي عرفات في رحلة الحج الأولي لي في حالة روحانية عالية وإذا بخبر اغتيال الرئيس السادات رحمه الله يصلنا عبر إذاعة العدو الصهيوني ظنناه كذبا ولكنه كان واقعا مريرا تم علي أيدي بعض الخونة من الضباط المتأسلمين في صفوف جيش مصر العظيم ، فيالها من طعنة نافذة في قلوبنا ونحن في يوم عتق الرقاب يوم عرفة يوم الجمعة ، يوم اجتماع الخير والبركة ، فهنيئا لك رئيسنا المؤمن اجتماع يوم النصر ويوم الشهادة .

واليوم ٦ أكتوير ٢٠٢٠م الموافق ١٩ صفر ١٤٤٢ هجري ، يوم خاص في حياتي فك الحبس من الجبس ، يوم تحرير البدن لنعرف مدي نعم الله علينا بالصحة والعافية التي توجب الشكر الدائم .. فلله الحمد والمنة.

هكذا نجد في ٦ أكتوبر استلهام لروح الإعداد الجيد لمواجهة العدو ، ومواجهة الإرهاب والغدر والخيانة ، وتحدي المعوقات البدنية والمادية .

custom1
قد يعجبك ايضا